الجمعة - 30 يوليو 2021
الجمعة - 30 يوليو 2021
البابا يقلى عظة الاحد قبل دخول المستشفى.(رويترز)

البابا يقلى عظة الاحد قبل دخول المستشفى.(رويترز)

البابا فرنسيس يخضع لجراحة بمستشفى في روما

قال الفاتيكان إن البابا فرنسيس نُقل إلى مستشفى جيميلي في روما، اليوم الأحد، للخضوع لجراحة معوية، وهذه هي المرة الأولى التي يدخل فيها البابا المستشفى منذ انتخابه عام 2013.

وقال المتحدث ماتيو بروني إن البابا (84 عاماً) سيخضع للجراحة في وقت لاحق اليوم لعلاجه من حالة معوية تصيب كبار السن في الأغلب ويمكن أن تسبب آلاماً في البطن.

وبدا البابا بصحة جيدة قبل ذلك بساعات عندما ألقى عظة الأحد أمام الآلاف في ساحة القديس بطرس وأعلن أنه سيزور سلوفاكيا وبودابست في سبتمبر.

ويعاني فرنسيس من تضيق رتجي في القولون تصحبه أعراض، وهي حالة تحدث عندما تبرز أكياس عن الطبقة العضلية للقولون فتجعله يضيق.

ويتسبب هذا في آلام ويمكن أن يؤدي إلى انتفاخ والتهاب وصعوبة في حركة الأمعاء.

ويعاني البابا أحياناً من ضيق في التنفس بسبب استئصال جزء من رئته بعد إصابته بمرض وهو شاب في مسقط رأسه بالأرجنتين.

كما أنه مصاب بعرق النسا الذي يسبب له آلاماً من أسفل الظهر بطول العصب الوركي إلى الساقين.

واضطر فرنسيس عام 2014 إلى إلغاء عدد من الارتباطات بعد عام من انتخابه للبابوية بسبب ما كان يُعتقد أنه مرض في المعدة.

#بلا_حدود