الاثنين - 26 يوليو 2021
الاثنين - 26 يوليو 2021
وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن - رويترز.

وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن - رويترز.

بلينكن يطالب أبي أحمد بضمان وصول طواقم الإغاثة إلى تيغراي

طالب وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد خلال اتّصال هاتفي الثلاثاء بضمان وصول «كامل وآمن» لطواقم الإغاثة والمساعدات الإنسانية إلى تيغراي، الإقليم الواقع في شمال البلاد والغارق في الحرب منذ ثمانية أشهر.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان إنّ بلينكن أدان في المكالمة الهاتفية مع أبي «تدمير جسور في تيغراي، من بين عوائق أخرى أمام الوصول» إلى الإقليم الشمالي.

وأعلن أبي النصر بعد أسابيع بعدما استولت القوات الفدرالية على عاصمة الإقليم ميكيلي. ولكن ما هي إلا بضعة أشهر حتى أعاد المتمردون تجميع صفوفهم وشنّوا هجوماً مضادّاً واسع النطاق سمح لهم باستعادة ميكيلي وتأكيد سيطرتهم على غالبية الإقليم.

وأعلنت أديس أبابا وقفاً لإطلاق النار من جانب واحد، رفضه المتمرّدون في بادئ الأمر قبل أن يعلنوا الأحد موافقتهم على «وقف إطلاق النار من حيث المبدأ» بشرط أن تنسحب من تيغراي القوات الإريترية وقوات إقليم أمهرة التي تدعم الجيش الإثيوبي.

وخلال المكالمة الهاتفية شدّد بلينكن «على ضرورة أن تلتزم جميع الأطراف وقف إطلاق نار فورياً وتفاوضياً»، بحسب البيان.

وأسفر النزاع عن سقوط آلاف القتلى في حين يعاني أكثر من 400 ألف شخص في الإقليم من مجاعة، وفقاً للأمم المتّحدة.

وتسبّبت الحرب أيضاً بانقطاع الكهرباء والاتصالات في الإقليم وبتعليق الرحلات الجوية منه وإليه، كما دُمّر جسران أساسيّان لإيصال المساعدات الإنسانية.

#بلا_حدود