الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021
الرئيس الأمريكي جو بايدن - رويترز.

الرئيس الأمريكي جو بايدن - رويترز.

بايدن يطالب بوتين بالتحرك ضد هجمات إلكترونية مصدرها روسيا

دعا الرئيس الأمريكي جو بايدن نظيره الروسي فلاديمير بوتين في اتصال هاتفي، الجمعة، إلى التحرك ضدّ عمليات قرصنة بواسطة «برمجيات الفدية» مصدرها روسيا، مؤكداً أن الولايات المتحدة ستتخذ «الإجراءات الضرورية» للدفاع عن نفسها.

وكان بايدن أظهر صرامة خلال قمة في جنيف مع بوتين منتصف يونيو، ووعد بالرد في حال وقوع هجمات جديدة مصدرها الأراضي الروسية.

لكن بايدن يواجه ضغوطاً منذ الهجوم الكبير الذي شنه قبل أسبوع على شركة أنظمة المعلومات الأمريكية «كاسيا» قراصنة ناطقون بالروسية.

وفي مواجهة معارضة جمهورية تطالب برد من جانب الولايات المتحدة، بحث بايدن الثلاثاء في سبل الرد مع كبار المسؤولين القضائيين والاستخباريين، وقال إنه «سينقل» رسالة إلى بوتين.

والجمعة تحادث الرئيس الديمقراطي مباشرة مع نظيره الروسي، وقال البيت الأبيض في بيان، إنّ «الرئيس بايدن شدد على أهمية اتّخاذ روسيا تدابير بحق مجموعات موجودة في روسيا وتشن هجمات ببرمجيات الفدية».

وبحسب البيان أكد بايدن أن «الولايات المتحدة ستتخذ كل الإجراءات اللازمة للدفاع عن سكانها وبنيتها التحتية الأساسية في مواجهة هذا التحدي المستمر».

وأشار بايدن لاحقاً إلى أن المناقشة «جرت على ما يرام، أنا متفائل». ولدى سؤاله عن «تبعات» محتملة، أكد أنه ستكون هناك عواقب «نعم»، من دون أن يكشف المزيد.

وتعرضت الولايات المتحدة في الآونة الأخيرة للعديد من هجمات «برامج الفدية» التي تتم عبر اختراق شبكات كيانات وتشفير بياناتها، ثم تطالبها بدفع فدية غالباً بواسطة عملة البيتكوين مقابل مدها بمفتاح فك التشفير.

ورغم أن موسكو تنفي أي مسؤولية لها عن الهجمات، فإن معظم محاولات الابتزاز نُسبت لمجموعات قرصنة تستعمل اللغة الروسية أو تعمل من الأراضي الروسية.

وشن قراصنة قبل أسبوع هجوماً جديداً واسعاً استهدف شركة أنظمة المعلومات «كاسيا» التي أعلنت أنها لن تعيد تشغيل خوادمها قبل الأحد. منذ ذلك الحين، يتعرض بايدن لضغوط للتحرك.

ومع ذلك، يبدو أن البيت الأبيض يريد تجنب مواجهة مباشرة مع موسكو. وأكدت المتحدثة باسمه جين ساكي، الجمعة، أنه لا تتوافر «معلومات جديدة تشير إلى احتمال أن الحكومة الروسية قادت تلك الهجمات».

لكنها شددت على أن موسكو «عليها مسؤولية التحرك»، مرددة ما قاله بايدن.

#بلا_حدود