الجمعة - 24 سبتمبر 2021
الجمعة - 24 سبتمبر 2021
مناعة القطيع تصبح أكثر فعالية كلما زادت نسبة الحاصلين على اللقاحات. (أ ف ب)

مناعة القطيع تصبح أكثر فعالية كلما زادت نسبة الحاصلين على اللقاحات. (أ ف ب)

أطباء أمريكا: تحذير جديد من «دلتا».. وبشرى بشأن اللقاحات

بينما تجتاح السلالة دلتا من فيروس كورونا جنوب الولايات المتحدة، دعا أطباء في الجمعية الأمريكية للأمراض المعدية إلى التوسع في التطعيمات، داخل أمريكا، وفي سائر دول العالم، حيث تشير معدلات الاصابة الجديدة إلى أن معظم المصابين الذين دخلوا إلى المستشفيات هم من الأصغر سناً ومن غير المطعمين.

وبحسب تقرير نشره موقع «إذاعة صوت أمريكا»، فإن المستشفيات في ولاية فلوريدا الأمريكية تواجه أزمة كبيرة، حيث إنها مكتظة بمرضى كورونا، بعد ارتفاع أعداد الإصابات.

واللافت أن المرضى حالياً بكورونا أصغر في السن، وحالتهم المرضية أسوأ، مقارنة بالمصابين بالسلالة الأولى من الفيروس، كما أن أغلب المرضى الآن من غير الحاصلين على اللقاحات، وأغلب حالات الإصابة الجديدة سببها السلالة دلتا من الفيروس، والذي ينتشر في ولايات الجنوب الأمريكي، حيث معدلات التطعيم منخفضة.

وكانت السلالة دلتا قد ظهرت في البداية في الهند، وتنتشر حالياً بسرعة في جميع أنحاء العالم. ووصفت مديرة المراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها روتشيل والينسكي، الموجة الجديدة للجائحة، بأنها «جائحة غير الحاصلين على اللقاحات»، وقالت إن السلالة دلتا تعد أحد أكثر فيروسات الجهاز التنفسي عدوى، كما أنها تستطيع إصابة حتى الحاصلين على اللقاحات.

اللقاحات والفعالية

وقال عضو الجمعية الأمريكية للأمراض المعدية الدكتور ريكاردو فرانكو، إن السلالة دلتا مسؤولة عن 89% من حالات الإصابة الجديدة في مستشفى جامعة ألاباما، كما أن 97% من المرضى بالمستشفى لم يحصلوا على اللقاحات، كما أن السلالة دلتا أكثر عدوى بنسبة الضعف مقارنة بالفيروس الأصلي.

وأضاف: «غالبية الإصابات تحدث بين صفوف غير الحاصلين على اللقاحات، كما أن الإحصاءات تشير إلى أن الحاصلين على اللقاحات أقل عرضة للإصابة بالسلالة دلتا بمعدل 8 أضعاف مقارنة بغير الحاصلين على اللقاحات، كما أن من حصلوا على اللقاحات، وفي حالة إصابتهم بالمرض، فإن احتياجهم للعلاج بالمستشفيات أقل 25 مرة مقارنة بغير الحاصلين عليها، كما أن احتمالية وفاة الحاصلين على اللقاحات بسبب المرض، أقل 25 ضعفاً مقارنة بغير الحاصلين على اللقاحات».

واستطرد قائلاً: «الخلاصة هي أن التطعيمات تعد ناجحة وتصمد أمام موجة انتشار السلالة دلتا، وغير الحاصلين على اللقاح يستفيدون من مناعة القطيع، في الدول ذات المعدلات المرتفعة في التطعيم مقارنة بتلك ذات المعدلات المنخفضة».

واعتبر فرانكو أن مناعة القطيع تصبح أكثر فعالية كلما زادت نسبة الحاصلين على اللقاحات، لكن في ظل قلة الاختبارات، مقارنة بالمراحل السابقة في بداية الجائحة، فإنه لا يتم معرفة من يحمل السلالة دلتا، وأماكن انتشارها.

تطعيم العالم

من جهة أخرى، قال الدكتور حزقيال إيمانويل من جامعة بنسلفانيا: «علينا أن نتوقف عن التركيز على أمريكا فقط، فهذه السلالات ظهرت في الخارج، مثل دلتا، وانتشرت عبر أرجاء العالم، وجاءت إلينا، ولهذا فمن المهم للغاية تطعيم سكان دول العالم، فهو أمر على رأس الأولويات، فلا نعرف أين ستظهر سلالة جديدة من الفيروس».

وأكد إيمانويل أن أفضل أسلوب لحماية الإنسان من الفيروس هو ارتداء الكمامة وقناع الوجه في الأماكن العامة المغلقة، وأيضاً المفتوحة، وتجنب الازدحام.

#بلا_حدود