الجمعة - 17 سبتمبر 2021
الجمعة - 17 سبتمبر 2021

بداية ملبدة بالمخاوف لثالث موسم دراسي مع كورونا في أمريكا

فتحت المدارس في الولايات المتحدة، أبوابها مجدداً هذا الأسبوع مع مستهل عام دراسي جديد، هو الثالث في ظل جائحة كورونا، في ظل مخاوف متصاعدة نتيجة زيادة الإصابات بسبب السلالة دلتا، ومناقشات حامية حول فرض ارتداء أقنعة الوجه، بحسب صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية. ويواجه الجميع شبح الخوف من تكرار سيناريو العام الماضي، عندما اضطر الطلاب إلى التعلم عن بعد، بشكل كلي أو جزئي، بخلاف التعرض إلى الحجر الصحي المتكرر عند مخالطة أحد المرضى، ومع الموجة الجديدة للمرض حالياً بسبب السلالة دلتا، فقد زادت أعداد الإصابات، وأعداد المرضى بالمستشفيات، بل إن الأعداد حالياً تعد ضعف ما كانت عليه عند بدء الدراسة في العام الماضي، فوقتها كانت تشهد أمريكا انحساراً في أعداد الإصابات.

إعادة تقييم السياسات

وقالت مديرة رابطة مديري المدارس، ساشا بوديلسكي، إن مسؤولي المناطق التعليمية يعيدون تقييم السياسات الخاصة بالتعامل في المدارس، مثل ركوب الحافلات، وارتداء الأقنعة، وغيرها من الأمور.

وقال التقرير إن بعض المناطق التعليمية قررت تأجيل بدء الدراسة، بسبب زيادة حالات الإصابة.

وقرر المشرف على التعليم المستقل بمنطقة دالاس، مايكل هينوجوسا، إلزام الطلبة وأعضاء هيئة التدريس، بارتداء أقنعة الوجه، داخل مباني المدارس، وفي الحافلات المدرسية، بعد انتشار الجائحة في المنطقة وفي ولاية تكساس، متحدياً قرار حاكمها غريغ أبوت بمنع الهيئات الحكومية بما فيها المدارس العامة، من فرض ارتداء أقنعة الوجه أو فرض التطعيمات.

وأضاف هينوجوسا "الأرقام تزداد سوءاً بسرعة، وفرض ارتداء أقنعة الوجه قرار عاجل وهام لحماية صحة طلابنا ومعلمينا وأعضاء هيئة التدريس، وعائلاتهم".

احتفالات ومخاوف

وكان مشهد أول يوم دراسي في لاس فيغاس احتفالياً، فقد استقبلت مدرسة مات كيلي الابتدائية، الطلاب بالحلوى وبالموسيقى، وفرشت السجادة الحمراء للمعلمين والطلاب وذويهم، وكان الإفطار بانتظار الجميع، وقالت تينا ويليامز والدة أحد الأطفال إنها تشعر بالخوف لأن «الفصول صغيرة وليست جيدة التهوية، وكورونا مرض معد، فالتعامل مع نزلات البرد أمر صعب، فما بالك بكورونا، خاصة بالنسبة للأطفال الصغار»، مرحبة بفرض ارتداء قناع الوجه، لكنها قالت إن ذلك سيكون صعباً على الأطفال الصغار.

وقالت سائر المناطق التعليمية في أمريكا إن لديها خططاً للدراسة بشكل كامل، بحضور الطلاب في المدارس، بما في ذلك المدن الكبيرة التي عانت العام الماضي لإعادة فتح المدارس. وحصلت المدارس على أموال ضخمة تصل إلى عشرات المليارات من الدعم الحكومي لضمان إجراءات الحماية ولمساعدة الطلاب على تعويض ما فاتهم.

وتدور مناقشات واسعة حول فرض ارتداء أقنعة الوجه، في شتى أنحاء أمريكا، وقالت مراكز السيطرة على الأمراض والتحكم فيها إنها تفضل ارتداء كل الطلاب وأعضاء هيئة التدريس لأقنعة الوجه في المدارس، باعتبار أن أقنعة الوجه إحدى الاستراتيجيات الفعالة، إلا أن هناك 7 ولايات قررت منع المدارس من فرض ذلك.

#بلا_حدود