الاحد - 19 سبتمبر 2021
الاحد - 19 سبتمبر 2021
صورة للقاء السفير الروسي والسفير البريطاني الجديد. (حساب السفارة الروسية في طهران على تويتر)

صورة للقاء السفير الروسي والسفير البريطاني الجديد. (حساب السفارة الروسية في طهران على تويتر)

صورة لسفيري روسيا وبريطانيا تُثير الغضب في إيران

استدعت الخارجية الإيرانية اليوم الخميس السفير الروسي في طهران ليفان جاجاريان للاحتجاج على نشر صورة وُصفت بأنها «تجرح مشاعر الرأي العام في إيران».

وذكرت وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا) أن الخارجية استدعت السفير «لتقديم إيضاحات حول الصورة المنشورة من قبل السفارة».

ونشرت السفارة الروسية في طهران أمس صورة للقاء بين السفير الروسي والسفير البريطاني الجديد، وعلقت بأن الصورة التقطت على «السلم التاريخي الذي عُقد فيه مؤتمر طهران عام 1943» في تشبيه بصورة شهيرة ملتقطة في مبنى السفارة الروسية بطهران بين قادة الولايات المتحدة وبريطانيا وروسيا خلال الحرب العالمية الثانية عام 1943.

وفي ذلك العام دخل رؤساء الدول الثلاث إيران من دون علم الشاه محمد رضا بهلوي والتقطوا في ختام اجتماعهم الصورة التذكارية.

ونقلت إرنا عن السفير الروسي القول إن القصد من نشر الصورة «هو مجرد التذكير بالاتحاد بين روسيا وبريطانيا... ولا يوجد أي دافع معادٍ لإيران». وأعرب عن أسفه «لأن نشر الصورة تسبب في سوء فهم وأثار استياء أبناء الشعب الإيراني الصديق».

وعلق حسين أمير عبداللهيان المرشح لشغل منصب وزير الخارجية على نشر الصورة بالقول إن «التصرف غير الدبلوماسي للسفيرين الأجنبيين في طهران قد جرح مشاعر الرأي العام في إيران».

ووصف الأمر، وفقاً لما نقلته وكالة «فارس»، بأنه «مؤشر لعدم الاهتمام بالأعراف الدبلوماسية والفخر الوطني للشعب الإيراني».

كما علق الوزير المنتهية ولايته محمد جواد ظريف بالقول في تغريدة: «من الضروري أن أذكّر بأن أغسطس 2021 ليس أغسطس 1941 ولا ديسمبر 1943».

#بلا_حدود