الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
جون كيري - أ ف ب.

جون كيري - أ ف ب.

المبعوث الأمريكي جون كيري يبحث مع مسؤولي الصين قضية المناخ

يعقد المسؤولون الصينيون والأمريكيون محادثات هذا الأسبوع بشأن الحد من التلوث في أكبر اقتصادين في العالم - وهو مجال للتعاون المحتمل بين حكومتين شابت علاقاتهما توترات بشأن قضايا أخرى.

ومن المقرر أن يعقد المبعوث الأمريكي للمناخ جون كيري اجتماعات مع نظرائه في وزارة الخارجية الصينية بدءاً من اليوم الأربعاء.

وخيم التوتر على العلاقات بين واشنطن وبيجين بسبب الخلافات حول التجارة والتكنولوجيا وحقوق الإنسان، لكن الجانبين حددا أزمة المناخ كمجال للتعاون المحتمل.

وتحصل الصين، أكبر مستخدم للفحم في العالم، على ما يقرب من 60 من احتياجاتها من الطاقة من الفحم، الذي يشكل أكبر مصدر في العالم لغازات الاحتباس الحراري. وتخطط لبناء المزيد من محطات الطاقة التي تعمل بالفحم لكنها تسعى في الوقت ذاته لتقليص استخدامها للوقود الأحفوري على نطاق واسع.

أشارت بيجين إلى انبعاثات الولايات المتحدة التاريخية كسبب لرفض الإجراءات مع إحراز تقدم في مجال الطاقة الشمسية ومصادر الطاقة المتجددة الأخرى. وحددت الصين هدفاً لتوليد 20% من إجمالي استهلاك الطاقة في البلاد من مصادر الطاقة المتجددة بحلول عام 2025، لتصبح خالية من انبعاثات الكربون بحلول عام 2060 وخفض إجمالي الانبعاثات بدءاً من عام 2030.

أعلن الرئيس جو بايدن عن هدف لخفض ما يصل إلى 52% من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري في الولايات المتحدة بحلول عام 2030 - ضعف الهدف الذي حدده الرئيس باراك أوباما في اتفاقية باريس للمناخ لعام 2015. ويضع هدف 2030 الولايات المتحدة في المركز الأول بين الدول في الطموحات الخاصة بالمناخ.

ودعا كيري إلى بذل جهود أقوى للحد من ارتفاع درجات الحرارة إلى ما لا يزيد على 1.5 درجة مئوية فوق مستويات ما قبل العصر الصناعي. وحث الصين على الانضمام إلى الولايات المتحدة في خفض انبعاثات الكربون بشكل عاجل.

#بلا_حدود