الأربعاء - 20 أكتوبر 2021
الأربعاء - 20 أكتوبر 2021
الإعلام الألماني يشيد بتفوق دبي على ألمانيا بأكملها في توليد الطاقات المتجددة. (أ ف ب)

الإعلام الألماني يشيد بتفوق دبي على ألمانيا بأكملها في توليد الطاقات المتجددة. (أ ف ب)

وسائل إعلام ألمانية: إكسبو معرض عالمي بختم الصحراء

وصفت وسائل الإعلام الألمانية معرض إكسبو دبي 2020 بأنه فرصة لإنعاش السياحة بعد جائحة كورونا، وأكدت أنه أثبت تفوق إمارة دبي على ألمانيا بأكملها في توليد الطاقات المتجددة وخفض الانبعاثات الحرارية.

وأفردت مساحات واسعة للحديث عن هذا المعرض المبهر.

ففي موقع «فيرتشفتس فوخه» تناول تقرير عن نجاح دولة الإمارات الصاعدة بسرعة الصاروخ في إقامة معرض عالمي ضخم مثل «إكسبو» وعليه ختم رمال الصحراء.

وأشار التقرير إلى معجزة تحول مكان إقامة المعرض من صحراء إلى بقعة متطورة بأحدث وسائل العلم والتكنولوجيا، ليكون المعرض العالمي الأول في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا.

وتناول التقرير القبة الشبكية الفولاذية التي تعتبر الأكبر في العالم، وكيف يخطط القائمون على المعرض في أن يصبح موقعه المدينة المستقبلية «دستركت 2020»، والتي من المقرر أن تكون بمثابة مجتمع نموذجي عالمي للمستقبل، يستخدم أحدث الابتكارات والعلوم والاستدامة لخلق بيئة أنظف وأكثر أماناً وصحة.

وفي تقرير آخر لنفس الموقع تحدث عن كيف يعد المعرض العالمي في دبي مهماً للغاية لشركة سيمنز الألمانية ومخططها للمدن الذكية، حيث تريد المجموعة الألمانية أن تُظهر كيف تسهل المدن المتصلة بالشبكات حياة الناس.

وأضاف التقرير أن شركة سيمنز تضع من خلال المعرض معايير جديدة، حيث إنها تربط فيه بين نحو 137 مبنى مرتبة في 3 مناطق.

ويقول المسؤول عن إنشاء وتشغيل أنظمة سيمنز التقنية في معرض إكسبو، أوليفر كرافت، بحسب التقرير إن «المعرض فرصة لإبراز قدرتنا على تأسيس تطبيق يمكن مديري المعرض من التحقق من مناطق مختلفة من حيث استهلاك المياه والطاقة إلى التخلص من النفايات إلى ضوابط الوصول والسلامة العامة».

وأضاف كرافت "بالنسبة لنا يعد إكسبو مهماً لسبب آخر؛ حيث سيتم الاحتفاظ بأكثر من 80% من جميع المباني والبنية التحتية كمنطقة منفصلة تسمى District 2020 حتى بعد انتهاء المعرض العالمي في 31 مارس 2022".

ووافقت شركة سيمنز على نقل فرعها في دبي إلى الموقع الجديد بعد انتهاء المعرض. ويقول كرافت: «هذه هي الطريقة التي يمكننا بها إظهار أن تطوير مدينة ذكية لا يتوقف أبداً».

وتطرق تقرير لموقع «تي أونلاين» إلى أن المعرض العالمي على أرض العرب يشكل فرصة لإنعاش السياحة مرة أخرى بعد عام ونصف من جائحة كورونا، حيث يتوقع استقبال 25 مليون سائح بحلول نهاية مارس 2022.

وأشار التقرير إلى أن المعرض يظهر فيه مستقبل السياحة والسفر، حيث من المفترض أن تنقل وسائل النقل المستقبلية كبسولات الركاب عبر أنبوب إلى وجهتها بسرعة 1200 كم في الساعة. وعلى سبيل المثال، لن تستغرق الرحلة من هامبورغ إلى روما سوى ساعة ونصف.

وتحدث تقرير لشبكة التلفزيون الألمانية «إن تي في» عن افتتاح وزيرة الاقتصاد الألمانية بولاية بادن فورتمبيرغ، نيكوله هوفمايستركراوت، الجناح الألماني الضخم بالمعرض، وأن ألمانيا تتوقع حوالي 10 آلاف زائر يومياً للجناح.

وتناول تقرير لموقع «تاغس شاو» الإبهار الكبير في حفل الافتتاح، وكيف تفوقت إمارة دبي على ألمانيا بأكملها في توليد الطاقات المتجددة وخفض الانبعاثات الحرارية.

#بلا_حدود