الثلاثاء - 26 أكتوبر 2021
الثلاثاء - 26 أكتوبر 2021

بولندا تواجه غضب محتجين يتمسكون بالاتحاد الأوروبي

تظاهر الآلاف في مختلف أنحاء بولندا، أمس الأحد، ضد حكم مثير للجدل من المحكمة الدستورية وللمطالبة ببقاء بلادهم داخل الاتحاد الأوروبي.

ففي وارسو، تجمع متظاهرون في ساحة كاسل، حيث لوحوا بالأعلام البولندية وأعلام الاتحاد الأوروبي، ورددوا هتافات مثل «نبقى (دخل الاتحاد)» و«نحن أوروبا».

كما كانت هناك احتجاجات أيضاً في مدن دانزيج وشتشيتسين وكراكوف والعديد من المدن الأخرى.

وكانت المحكمة الدستورية في بولندا قد أصدرت مؤخراً حكماً قالت فيه إن بعض عناصر قانون الاتحاد الأوروبي تنتهك الدستور البولندي. ومنحت المحكمة بذلك الأفضلية للقانون الوطني على قانون الاتحاد الأوروبي. وتسبب هذا القرار في تفاقم الصراع بين المفوضية الأوروبية ووارسو بسبب إصلاح النظام القضائي البولندي.

ودعا رئيس المجلس الأوروبي وزعيم المعارضة البولندية دونالد توسك المواطنين إلى الاحتجاج.

وخلال ظهوره أمام المتظاهرين، اتهم توسك حزب القانون والعدالة الحاكم المحافظ في بولندا بالرغبة في قيادة البلاد إلى الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وقال توسك للمتظاهرين في وارسو «مكان بولندا هو في أوروبا.. سنفوز لأننا الأغلبية».

وتعمل حكومة حزب القانون والعدالة في بولندا على إعادة هيكلة القضاء منذ سنوات. ويتهم المنتقدون الحزب بوضع القضاة تحت ضغط.

وفتحت المفوضية الأوروبية بالفعل عدة دعاوى بتهمة انتهاك القوانين الأوروبية ضد وارسو بسبب الإصلاحات ورفعت دعاوى قضائية في محكمة العدل الأوروبية.

#بلا_حدود