الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
ماريا زاخاروفا. (رويترز)

ماريا زاخاروفا. (رويترز)

زاخاروفا: موسكو وواشنطن تسعيان لتحقيق استقرار استراتيجي

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، إن «موسكو وواشنطن تدركان الحاجة لتشكيل فريقَي عمل مختصَّين لتفعيل الحوار بين البلدين حول الاستقرار الاستراتيجي».

وأضافت أن «العمل جارٍ في هذا الاتجاه»، بحسب ما نقلته قناة «آر تي» الروسية، مشيرة إلى أن «هناك خلافات كبيرة مع الإدارة الأمريكية، ولكن في الوقت ذاته هناك تفاهم بشأن الحاجة إلى تشكيل فريقَي عمل مختصَّين، يعكفان على تطوير الحوار حول الاستقرار الاستراتيجي، ولذا فنحن نعمل على هذا الأمر».

وتابعت: «في السنوات الأخيرة، بذلت الولايات المتحدة الكثير لتحقيق الاستقرار الاستراتيجي في ظل عدم الاستقرار العالمي».

وأشارت زاخاروفا إلى أنه «خلال العام الماضي، كان هناك حدثان مشجعان في العلاقات بين البلدين، ولا سيما تمديد معاهدة الأسلحة الهجومية الاستراتيجية (ستارت 3) والقمة الروسية الأمريكية في جنيف. الجانبان باشرا عقب القمة الحوار الشامل حول جميع معايير الاستقرار الاستراتيجي».

وشددت على أن «المهمة الرئيسية هي وضع الأسس لتحديد الأسلحة المشمولة في هذا الحوار».

وفي قمة عُقدت في جنيف في يونيو الماضي، اتفق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأمريكي جو بايدن على استئناف المشاورات حول الاستقرار الاستراتيجي، وعُقدت منذ حينه جولتان من الاتصالات في 28 يوليو و30 سبتمبر الماضيين.