الاحد - 28 نوفمبر 2021
الاحد - 28 نوفمبر 2021
مجموعة من السياح يعبرون من كندا للولايات المتحدة  سيرا على الأقدام. ( رويترز)

مجموعة من السياح يعبرون من كندا للولايات المتحدة سيرا على الأقدام. ( رويترز)

«بعد 20 شهراً».. أمريكا ترفع حظر السفر على القادمين

بدأت أمريكا، الاثنين، رفع حظر السفر المفروض على القادمين إليها، بسبب جائحة كورونا، ما يبشّر بانتعاشة اقتصادية، خاصةً في مجالات السفر والسياحة والطيران، حيث تستعد شركات الطيران لهجوم الركاب، كما ستكون له فوائد اجتماعية عديدة، خاصةً في جمع شمل العائلات.

33 دولة

وأوضح تقرير نشرته شبكة «CNN» الإخبارية الأمريكية، أن الولايات المتحدة، تبدأ الاثنين، رفع الحظر عن السفر إليها، بالنسبة للمسافرين الحاصلين على اللقاحات ضد كوفيد-19، بعد فترة حظر استمرت 20 شهراً.

وذكرت صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية، أن رفع الحظر عن السفر لأمريكا، يشمل 33 دولة، أغلبها في أوروبا، حيث أعلنت منظمة الصحة العالمية سابقاً وجود بؤرة للفيروس بها، وتشمل دولاً في أوروبا الوسطى والشرقية.

جمع شمل العائلات

وذكرت إذاعة «صوت أمريكا» في تقرير لها، فرحة السيدة بافانا باثيل، التي تعيش في العاصمة البريطانية لندن، وأصبحت جدة، حيث ستتمكن أخيراً وبعد عام، من رؤية أول حفيد لها، بعدما رزقت نجلتها المقيمة في أمريكا بطفل، بسبب حظر السفر إلى الولايات المتحدة.

ولفت التقرير إلى أن السيدة باثيل هي واحدة من الملايين الذين لم يتمكنوا من السفر إلى الولايات المتحدة منذ أكثر من عام ونصف العام، بسبب القيود المفروضة بسبب جائحة كورونا.



آثار اقتصادية

وأوضح التقرير أن ذلك كان له آثار سلبية على الاقتصاد الأمريكي، وليس فقط على قطاع السفر طوال تلك الفترة.

ونقل التقرير عن أستاذ الاقتصاد والأعمال بجامعة كورنيل، تود كنوب، قوله: «تراجع معدلات السفر خلال الفترة الماضية، كان له دور وتأثير على أسعار الطاقة، وأسعار المواد الخام، وهذا بالطبع له تأثير على كل جوانب الاقتصاد».

وأضاف: «أدى وضع قيود على سفر الأفراد، إلى وجود قيود أيضاً على المواد الخام والخامات، ما أدى إلى رفع الأسعار».

ولفت التقرير إلى بعض المشكلات الحالية، وخاصة مشاكل الشحن والتفريغ، حيث تضطر السفن للانتظار لفترات طويلة، قبل السماح لها بالدخول إلى الموانئ الأمريكية، ما أدى إلى مشكلات عديدة، بخلاف البطء في سلسل التوريد، ما بين الصين وأمريكا، بينما تستعد الولايات المتحدة لموسم التسوق في أعياد الميلاد.

وقال كنوب: «قبل نحو عام، كانت صناعة السفر هي التي تعاني من جراء القيود، لكن اليوم لدينا مشكلات ومعاناة في سلاسل التوريد وفي أسعار الطاقة».

إقبال كبير وازدحام

وعلى صعيد متصل، أوضحت شبكة «CNN» الضوابط الجديدة على السفر الدولي إلى أمريكا، وفي مقدمتها الحصول على اللقاح بالكامل (جرعتا اللقاح) والوثائق المثبتة لذلك، مشيرة إلى أن تلك الضوابط من المتوقع أن تؤدي إلى ازدحام، وخاصة في الأيام الأولى من رفع الحظر.

وقال المدير التنفيذي لشركة دلتا إيرلاينز الأمريكية، إد سباستيان في مؤتمر حول صناعة السفر، في شهر أكتوبر الماضي «ستكون الأمور غير منتظمة في البداية».

وذكر المتحدث باسم شركة دلتا للطيران، مورغان ديورانت، أن هناك إقبالاً كبيراً على السفر إلى أمريكا، وكل المقاعد مشغولة، في حجوزات السفر يوم الاثنين، أول أيام رفع الحظر عن السفر، ومنذ الإعلان الأمريكي عن موعد رفع الحظر، فهناك إقبال متزايد يصل إلى نسبة 450% على الحجوزات على تذاكر السفر الدولي، لمدة 6 أسابيع من الآن.

وذكرت سلطات مطاري نيويورك ونيوجيرسي، أن أعداد الرحلات الجوية الدولية تتزايد بنسبة 11%، مقارنة بنفس اليوم في شهر أكتوبر الماضي، وأنه من المتوقع وصول 253 رحلة دولية.

تعافي الرحلات الدولية

أما هيئة الموانئ الأمريكية، فتتوقع زيادة تدريجية في تلك المطارات، خلال الشهرين المقبلين، حيث من المتوقع أن تصل نسبة الرحلات الدولية القادمة إلى نحو 75% مما كان عليه الوضع في ديسمبر 2019، قبل ظهور جائحة كورونا.

ولفتت شبكة "CNN" إلى التعافي في معدلات الرحلات الدولية، فطبقاً للبيانات المتوقعة والتي أصدرتها شركة تحليل الطيران (OAG)، فإن عدد المقاعد المحجوزة في الرحلات القادمة إلى الولايات المتحدة، خلال شهر ديسمبر المقبل، سيكون نحو 67% من نفس الأعداد في شهر ديسمبر 2019، قبل جائحة كورونا.

مشكلات الموظفين

وتعمل شركات الطيران حالياً على معالجة المشكلات التي واجهتها، مثل إعادة أطقمها من الطائرات والموظفين إلى العمل، خاصة أن قضايا التوظيف، كانت من القضايا محل جدل، لارتباطها أيضاً بقضية الإجراءات الاحترازية للموظفين.

كما أن مشكلة نقص الموظفين، تعاني منها أيضاً هيئة الجمارك وحماية الحدود بالولايات المتحدة، وكذلك إدارة أمن النقل (وكالة تابعة لوزارة الأمن الداخلي الأمريكية ولديها سلطة على أمن المسافرين في أمريكا)، وكلاهما لديه موعد محدد للانتهاء من تطعيم موظفيهما قبل إجازة عيد الشكر (25 نوفمبر الجاري).

المعابر الحدودية

وتتوقع هيئة الجمارك وحماية الحدود الأمريكية، ازدحاماً على المعابر الحدودية البرية الأمريكية مع كندا والمكسيك، مع رفع حظر السفر إلى الأراضي الأمريكية.

ومن المقرر أن يتم السماح للكنديين الحاصلين على اللقاح بالكامل، بعبور الحدود البرية للولايات المتحدة، لأغراض غير أساسية، مثل أغراض السياحة أو الزيارات العائلية، بحسب «واشنطن بوست»، والتي أوضحت أن الحدود البرية بين كندا والولايات المتحدة قد أغلقت أمام السفر غير الضروري في مارس 2020، بينما استمرت التجارة وحركة العمال الأساسيين، وأدت القيود إلى ضرب صناعة السياحة، ومشكلات عديدة في جوانب الحياة في المجتمعات الحدودية بشكل كبير.

ففي عام 2019، زار نحو 15 مليون سائح كندا، قادمين من الولايات المتحدة، وفقاً لإحصاءات كندا، مما جعلهم يشكلون نحو ثلثي السائحين الوافدين إلى كندا، ومعظمهم سافروا براً بالسيارات.