الجمعة - 03 ديسمبر 2021
الجمعة - 03 ديسمبر 2021
وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن - أ ب

وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن - أ ب

أمريكا تزود مناطق النزاعات بلقاحات ضد «كوفيد-19»

أعلن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن عن اتفاق لتأمين لقاحات مضادة لكوفيد-19 في مناطق النزاعات حيث تلقّت أعداد ضئيلة من الناس اللقاح.

وقال بلينكن في اجتماع حكومي افتراضي إن الولايات المتحدة تعاونت مع آلية كوفاكس (منظمة الصحة العالمية ومجموعة العمل المالي) الداعمة للدول النامية من أجل توفير جرعة من لقاح جونسون آند جونسون لمناطق النزاعات والأزمات الإنسانية.

وأضاف: «نحن حريصون على حصول الأشخاص في هذه الظروف الصعبة على الحماية ضد كوفيد-19 في أسرع وقت ممكن». وتابع: «نعلم كم هذه المعركة مُلحّة. نعلم ما نحتاج لوقف تفشي الوباء. علينا أن نقوم بهذا الآن».

وقالت مجموعة العمل المالي (غافي) إن الولايات المتحدة توسطت في اتفاق للتنازل عن مطالب التعويض على لقاحات جونسون آند جونسون.

ويطالب المصنعون الحكومات بدفع أي عقوبات قانونية على حوادث التلقيح ما خلق عقبات للدول الفقيرة وخاصة مجموعات الإغاثة العاملة في مناطق الصراع.

وقال متحدث باسم المجموعة في جنيف: «نرحّب بدور الحكومة الأمريكية بالوساطة بين جونسون آند جونسون وكوفاكس»، داعياً مصنّعي لقاحات آخرين إلى الانضمام لجونسون آند جونسون وسينوفاك في التنازل عن متطلبات التعويض للوكالات الإنسانية. ولم تُعلن تفاصيل عن عدد الجرعات التي ستوزّع.

واستخدمت أكثر من 4 مليارات جرعة من اللقاحات المضادة لكوفيد-19 بحسب إحصاءات وكالة فرانس برس مستندة على مصادر رسمية. غير أن غالبية الجرعات أُرسلت إلى الدول الغنية والصين والهند فيما نسب التلقيح ضئيلة جدًا في أفريقيا جنوب الصحراء.

وأعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن في سبتمبر أن الولايات المتحدة ستتبرع بأكثر من مليار جرعة حول العالم للمساعدة في وقف انتشار الوباء بهدف تحصين 70% على الأقل من سكان العالم بشكل كامل في غضون عام.