الثلاثاء - 18 يناير 2022
الثلاثاء - 18 يناير 2022
منظمة الصحة العالمية - رويترز

منظمة الصحة العالمية - رويترز

منظمة الصحة العالمية: لا وفيات مرتبطة بأوميكرون حتى الآن

أعلنت منظمة الصحة العالمية، الجمعة، أنها لم تتلقَ معلومات عن وفيات يحتمل أن تكون مرتبطة بالمتحور أوميكرون الجديد لفيروس كورونا.

وقال كريستيان ليندماير خلال مؤتمر صحفي دوري للأمم المتحدة في جنيف: «لم أطلع على أي معلومات تفيد بحدوث وفيات مرتبطة بأوميكرون». وأضاف أنه مع لجوء المزيد من الدول إلى إجراء فحوص لرصد المتحور الجديد «سيكون لدينا مزيد من الإصابات، ومزيد من المعلومات، رغم أنني آمل ألا تكون هناك وفيات».

رصدت المتحورة الجديدة التي صنفتها منظمة الصحة العالمية «مقلقة»، لأول مرة في جنوب أفريقيا، لكن منذ أن أبلغت سلطات البلد منظمة الصحة العالمية في 24 نوفمبر، سجلت إصابات بأوميكرون في نحو 30 دولة في جميع القارات.

ورغم أن الإصابات الأولى خارج أفريقيا الجنوبية مرتبطة بشكل عام بأشخاص سافروا إلى دول المنطقة، إلا أن حالات أولى لانتقال العدوى محلياً بصدد الظهور في الولايات المتحدة وأستراليا على سبيل المثال.

وتعتبر منظمة الصحة العالمية أن هناك احتمالًا «مرتفعاً» لأن «تنتشر أوميكرون عالمياً»، وإن كانت تجهل حتى الآن العديد من الأمور حولها مثل شدة عدوتها وفعالية اللقاحات الموجودة ضدها وشدة الأعراض التي تسببها.

وأكد المتحدث أن معظم الإصابات بكوفيد-19 ناجمة عن المتحورة دلتا. وتابع: «القيود التي فرضتها دول عدة قبل أسبوعين» سببها «زيادة عدد الإصابات المرتبطة بالمتحورة دلتا.. لا ينبغي تجاهل ذلك».

يشهد عدد الإصابات ارتفاعاً في أنحاء أوروبا، حيث تفكر ألمانيا في اتباع النمسا في جعل التطعيم إلزامياً.

وتقدر منظمة الصحة العالمية في الوقت الحالي أن اللقاحات تظل فعالة في الحماية من الإصابات الأكثر خطورة، لكن الحصول على صورة أكثر دقة للتأثير المحتمل لأوميكرون سيستغرق عدة أسابيع. وأورد ليندماير: «يبدو أن البيانات الأولية تشير إلى قابلية عدوى أشد، ذلك كل ما نعرفه في الوقت الحالي».