الجمعة - 21 يناير 2022
الجمعة - 21 يناير 2022
الرئيس البيلاروسي. (رويترز)

الرئيس البيلاروسي. (رويترز)

لوكاشينكو يأمر باتخاذ إجراءات مضادة لعقوبات الاتحاد الأوروبي الجديدة

أمر رئيس بيلاروسيا ألكسندر لوكاشينكو بإعداد إجراءات مضادة رداً على العقوبات الجديدة التي فرضها الاتحاد الأوروبي ودول أخرى على بلاده.

ونقلت وكالة الأنباء البيلاروسية «بيلتا» الرسمية عن لوكاشينكو قوله، الجمعة، خلال اجتماع بشأن تقدم البلاد الاقتصادي، إن حكومة البلاد يجب أن تتعامل مع المسألة «جذرياً ومن دون توانٍ، وبوضوح».

وليست هذه هي المرة الأولى التي تواجه فيها بيلاروسيا ضغطاً بسبب العقوبات، وقد شكلت فريق أزمات بالفعل.

واعتمد الاتحاد الأوروبي، الخميس، حزمة خامسة من العقوبات المنسقة التي تستهدف أفراداً وكيانات تعد مسؤولة عن نشوب أزمة الحدود بين الاتحاد الأوروبي وبيلاروسيا. وكانت خطوط «بيلافيا» الجوية البيلاروسية من بين الكيانات المستهدفة بالعقوبات.

ويتهم الاتحاد الأوروبي بيلاروسيا بالسماح للمهاجرين بدخول بلاده ثم الاستمرار في العبور حتى حدود الاتحاد الأوروبي، في محاولة لخلق أزمة مهاجرين جديدة، وهو ما نفاه لوكاشينكو.

وقررت الولايات المتحدة وكندا وبريطانيا أيضاً فرض إجراءات عقابية جديدة على بيلاروس الخميس.

وأعلنت وزارة الخارجية البيلاروسية على الفور أنها ستتخذ «إجراءات صارمة وغير متماثلة لكنها ملائمة» رداً على أوروبا.

ودعت الحكومة الألمانية بيلاروس، الجمعة، إلى السماح لمنظمات الإغاثة الإنسانية بالوصول إلى اللاجئين على الحدود البولندية.

وقال المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت في برلين، إن المستشارة الألمانية المنتهية ولايتها أنغيلا ميركل أكدت الحاجة إلى الإغاثة الإنسانية في اتصالين هاتفيين مع لوكاشينكو. وأضاف زايبرت «نحن نتوقع أن يتخذ الجانب البيلاروسي الإجراء المناسب».

ويتجمع آلاف اللاجئين في منطقة الحدود بين بيلاروسيا وبولندا، في أجواء متجمدة في بعض الأحيان. وقالت وزارة الداخلية الألمانية إنها ليس لديها معلومات موثوقة بشأن عدد المهاجرين الذين لقوا حتفهم هناك بسبب البرد أو العنف.