الاثنين - 08 أغسطس 2022
الاثنين - 08 أغسطس 2022

أمريكا تدين هجمات الحوثيين ضد السعودية وتصفها بـ «الإرهابية»

أمريكا تدين هجمات الحوثيين ضد السعودية وتصفها بـ «الإرهابية»

وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن. (epa)

أدان وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، الهجمات الإرهابية التي شنتها جماعة الحوثي الإرهابية الأحد على المملكة العربية السعودية. وفي تغريدة له على حسابه الرسمي على موقع «تويتر»، قال بلينكن «ندين هجمات نهاية الأسبوع على المملكة العربية السعودية من قبل الحوثيين، المدعومين من إيران».



وتابع وزير الخارجية الأمريكي «سنواصل مساعدة المملكة العربية السعودية، في الدفاع عن أراضيها».كما أضاف بلينكن «استهدفت هجمات الحوثيين البنية التحتية والمدارس والمساجد وأماكن العمل.. هذه هجمات ضد المدنيين، ويجب أن تتوقف».

وفي وقت سابق من الاثنين،رحبت الولايات المتحدة الأمريكية، بالمبادرة التي أعلنها مجلس التعاون لدول الخليج العربي، لاستضافة مشاورات يمنية –يمنية، لإنهاء حالة الحرب في اليمن، ووصفت واشنطن، تلك المبادرةبـ«مفتاح السلام». وأصدرت القائمة بأعمال السفير الأمريكي لدى اليمن، كاثي ويستلي، بيانا نشرته السفارة على حسابها الرسمي على موقع «تويتر»، وقالت فيه «أثني على مبادرة مجلس التعاون الخليجي باستضافة الحوار اليمني- اليمني، في الفترة من 29 مارس إلى 7 أبريل، في الرياض».وأضافت «أحث جميع اليمنيين على البناء على جهود المبعوث الأممي، واغتنام هذه الفرصة».

إقرأ أيضاً.. فيديو | محمد بن زايد يزور مصر: تنسيق «عالي المستوى» في مواجهة التحديات العالمية

وتابعت «إن دعم دول مجلس التعاون الخليجي للشعب اليمني سيكون مفتاح السلام والاستقرار والمستقبل المزهر». وأعلن الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، الدكتور نايف الحجرف، الخميس الماضي، استضافة مشاورات يمنية - يمنية لإنهاء حالة الحرب والانتقال إلى السلام.وفي مؤتمر صحفي بالرياض، قال الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، إن المجلس سيستضيف مشاورات يمنية- يمنية في الفترة من بين 29 مارس إلى 7 أبريل، داعيا الأطراف اليمنية كافة، دون استثناء إلى هذه المشاورات.

إقرأ أيضاً..السعودية تخلي مسؤوليتها عن أي نقص في إمدادات البترول للسوق العالمي في ظل هجمات الحوثيين

وتهدف تلك المشاورات لحل الأزمة، وحث الأطراف اليمنية كافة، للقبول بوقف شامل لإطلاق النار، على أن تشمل محورًا عسكريًا وأمنيًا ومحورًا للعملية السياسية وتناقش تعزيز مؤسسات الدولة والإصلاح الإداري ومكافحة الفساد، والآليات الإغاثية في اليمن.ورفضت ميليشيات الحوثي الإرهابية، هذه المشاورات، وصعدت عدوانها بشكل كبير، ونفذت سلسلة هجمات إرهابية على الأراضي السعودية.