السبت - 21 مايو 2022
السبت - 21 مايو 2022

روسيا: صور بوتشا التقطت «بأوامر» أمريكية

روسيا: صور بوتشا التقطت «بأوامر» أمريكية

ماريا زاخاروفا. (رويترز)

قالت وزارة الخارجية الروسية إن صور القتلى المدنيين في بلدة بوتشا الأوكرانية كانت «بأوامر» من الولايات المتحدة، في إطار مؤامرة لتوجيه اللوم إلى موسكو.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة ماريا زاخاروفا، في مقابلة للتلفزيون الرسمي، مساء الأحد: «من هم أساتذة الاستفزاز؟ بالطبع الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي».

وقالت زاخاروفا إن التنديد الغربي الذي اجتذبته صور القتلى المدنيين على الفور يشير إلى أن الرواية جزء من خطة لتشويه سمعة روسيا. وأضافت «في هذه الحالة، يبدو لي أن هذه التصريحات (بشأن روسيا) التي جاءت في الدقائق الأولى بعد ظهور هذه المواد لا تترك مجالاً للشك في ما يتعلق بمن أمر بهذه القصة».

وقالت السلطات الأوكرانية الأحد إنها تحقق في جرائم حرب روسية محتملة بعد العثور على مئات الجثث، بعضها لأشخاص تم تقييدهم وإطلاق الرصاص عليهم من مسافة قريبة، في أنحاء بلدات قرب العاصمة كييف بعد انسحاب قوات روسية من المنطقة.

وقالت السلطات الروسية إن الصور واللقطات التي خرجت من بوتشا «استفزاز» يستهدف التشويش على محادثات السلام بين موسكو وكييف. وقالت وزارة الدفاع الروسية إن الصور «استعراض مسرحي جديد لفقه نظام كييف».

ودفعت لقطات وصور القتلى المدنيين في أنحاء البلدة دولاً غربية للمطالبة بمعاقبة أولئك المسؤولين عن جرائم الحرب في أوكرانيا.

اقرأ أيضاً.. بوتشا.. مدينة جديدة تتصدر مشهد الصراع الروسي الأوكراني

وأفادت تقارير إعلامية أوكرانية بأنه تم العثور على نحو 340 جثة عقب وقوع مذبحة نفذتها القوات الروسية في البلدة.

وذكرت صحيفة «أوكراينسكا برافدا»، نقلاً عن هيئة معنية بالجنازات، القول إنه بحلول وقت متأخر من أمس الأحد، كان قد تم جمع نحو 330 إلى 340 جثة. وأضاف التقرير أن البحث ما زال جارياً عن مزيد من الضحايا، حيث تم العثور على بعض الجثث مدفونة في الساحات الخلفية.