الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021
إيرانيون خلال الاحتجاجات الأخيرة على أسعار الوقود (أرشيفية)

إيرانيون خلال الاحتجاجات الأخيرة على أسعار الوقود (أرشيفية)

أنباء عن تدهور حالة الطلاب الإيرانيين المعتقلين خلال احتجاجات الوقود

ذكرت تقارير إيرانية أن عدداً كبيراً من الطلاب المعتقلين في السجون منذ انتفاضة الوقود في منتصف نوفمبر، يعانون من تدهور حالتهم الصحية بسبب ظروف الاعتقال وحرمانهم من الوصول إلى محامين أو التواصل مع عائلاتهم.



ونقل موقع "إيران إينترنشنال" عن مصادر وصفها بالمطلعة ومنظمات طلابية قوله إن الحملة ضد الطلاب متواصلة، مشيرين إلى تدهور الحالة الصحية للبعض الآخر، وعدم القدرة على الاتصال بعائلاتهم وحرمانهم من الوصول إلى محامين.



يأتي ذلك رغم إعلان رئيس السلطة القضائية، إبراهيم رئيسي في جامعة طهران 7 ديسمبر الجاري إطلاق سراح جميع الطلاب المعتقلين.



وذكرت المصادر المطلعة أن عدد المعتقلين في سجن "فشافويه" يبلغ عدة آلاف، وفي سجن "إيفين" عدة مئات، في حين ما زال اعتقال المحتجين مستمراً في العديد من المحافظات، كما تؤكد المصادر أن الوضع بالنسبة للمعتقلين أثناء الاحتجاجات الأخيرة أسوأ بكثير، وأن ظروفهم مزرية بسبب سوء حالة المرافق داخل المعتقلات.



وأكد اتحاد طلاب جامعة طهران أن حالة إحدى المعتقلات وتدعي سهى مرتضائي خطرة، وحذر من "استمرار الغموض حول مصير اثنين من الطلاب المعتقلين.



وشدد اتحاد الطلاب على أنه "لا توجد معلومات دقيقة عن حالة طلاب آخرين تم اعتقالهم"، وحذر من أن "مسؤولية عواقب هذه الاعتقالات تقع مباشرة على عاتق الجامعة التي تعاونت مع المؤسسات الأمنية خلال الأسابيع القليلة الماضية، وتخلت عن مسؤوليتها في متابعة وضع الطلاب المعتقلين".

#بلا_حدود