الثلاثاء - 16 يوليو 2024
الثلاثاء - 16 يوليو 2024

البحرية البريطانية: التهديد الإيراني للملاحة في الخليج مستمر

البحرية البريطانية: التهديد الإيراني للملاحة في الخليج مستمر

الفرقاطة البريطانية «أتش أم أس مونتروز» تبحر قبالة ساحل عمان. (أ ف ب)

أعلن قائد البحرية الملكية البريطانية الأميرال توني راداكين أن التهديد الإيراني للملاحة البريطانية في الخليج العربي لا يزال قائماً.

وفي مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، أوردت مقتطفات منها على موقعها الإلكتروني، أمس، قال راداكين إن احتجاز إيران ناقلة النفط «ستينا إمبيرو» في مضيق هرمز في يوليو الماضي كان عملاً «عدائياً» و«مستهجناً».

وأكد أن المملكة المتحدة تعمل على «تخفيف حدة» التوترات مع إيران بعدما قامت بإطلاق الناقلة، ولكنه شدد في الوقت ذاته على أن البحرية البريطانية ستحتفظ في الوقت الحالي بوجود عسكري مكثف في الخليج.


وقال الأميرال البريطاني إن بلاده ستمضي في العمل مع التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة، والمعروف باسم «عملية الحارس» لتوفير الأمن البحري في الخليج، وليس الانضمام إلى عملية أوروبية منافسة تعمل فرنسا على تأسيسها، وقد وصفت «بي بي سي» الأمر بأنه «مثير للجدل».


ورحب راداكين بالمبادرة الفرنسية، ولكنه قال إن هناك «أسباباً عملية بسيطة للغاية» لبقاء المملكة المتحدة ضمن العملية التي تقودها الولايات المتحدة، بينها العلاقات العسكرية القوية القائمة.

ولكنه لفت في الوقت ذاته إلى أن المملكة المتحدة كانت «شديدة الوضوح» في أنها لا تدعم إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في سياسة ممارسة الضغط الأقصى على إيران.

إيران لا تعارض نشر قوة يابانية

يزور الرئيس الإيراني حسن روحاني اليابان يومي 20 و21 ديسمبر، حيث سيجتمع برئيس الوزراء شينزو آبي.

وذكرت وكالة «كيودو» اليابانية للأنباء، نقلاً عن مصدر لم تسمه، أن روحاني يعتزم إبلاغ آبي أن الحكومية الإيرانية لن تعارض نشر أفراد من قوة الدفاع الذاتي البحرية اليابانية في خليج عمان، وذلك بعد أن قررت طوكيو عدم المشاركة في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لتعزيز الأمن البحري في مضيق هرمز.