السبت - 04 يوليو 2020
السبت - 04 يوليو 2020
خبراء أوكرانيون يفحصون جزء من حطام الطائرة المنكوبة في طهران. (أ ف ب)
خبراء أوكرانيون يفحصون جزء من حطام الطائرة المنكوبة في طهران. (أ ف ب)

إيران تعتقل متهمين في حادث الطائرة المنكوبة.. وروحاني: «خطأ لا يُغتفر»

أعلن المتحدث باسم السلطة القضائية الإيرانية غلام حسين إسماعيلي، اليوم الثلاثاء، اعتقال عدد من الأشخاص لدورهم في حادث الطائرة الأوكرانية التي قالت طهران إن صاروخاً إيرانياً أسقطها بطريق الخطأ.

جاء ذلك بعدما أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، أنه ستتم معاقبة المسؤولين عن إسقاط الطائرة الأوكرانية، والتي راح ضحيتها 176 راكباً.

وقال روحاني في كلمة بثها التلفزيون اليوم «بالنسبة لشعبنا، من المهم جداً بخصوص هذا الحادث أن يُحال أي شخص كان على خطأ أو ارتكب إهمالاً على أي مستوى إلى القضاء. كل الذين يجب أن يعاقبوا، سيعاقبون».


واعتبر روحاني أن الحكومة الإيرانية «مسؤولة أمام الإيرانيين والدول التي فقدت رعاياها» في حادث الطائرة الأوكرانية.

وشدد الرئيس الإيراني على أن «حادث الطائرة كان مأساوياً ويجب التحقيق فيه بعناية. الحادث خطأ لا يُغتفر».

ورأى روحاني أن «اعتراف القادة العسكريين بالخطأ خطوة أولى جيدة»، مشدداً على أنه «لا يمكن تحميل شخص واحد المسؤولية عن حادث الطائرة».

وتابع «يجب أن نطمئن الناس إلى أن ذلك لن يتكرر».

وخرج متظاهرون في إيران إلى الشوارع، أمس الاثنين، في اليوم الثالث من المظاهرات بعد أن أقرّت السلطات بإسقاط طائرة الركاب بطريق الخطأ.

واعترفت طهران بإسقاط طائرة الركاب الأوكرانية بطريق الخطأ، ما أسفر عن مقتل جميع ركابها وعددهم 176 شخصاً عقب إطلاق إيران صواريخ على قواعد أمريكية في العراق رداً على مقتل قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني في هجوم بطائرة مسيرة أمريكية في بغداد.

وتحطمت طائرة الركاب الأوكرانية، التي كانت في طريقها إلى كييف وعلى متنها عشرات الكنديين وكثير من الإيرانيين مزدوجي الجنسية، بعد الضربات الإيرانية بقليل.

وبعد نفي المسؤولية طوال أيام، قدّم الحرس الثوري اعتذارات جمة عن قصف الطائرة بطريق الخطأ.
#بلا_حدود