الاثنين - 24 فبراير 2020
الاثنين - 24 فبراير 2020
المعارض الايراني الفضل قادياني (أرشيفية)
المعارض الايراني الفضل قادياني (أرشيفية)

معارض إيراني يطالب بتنحي خامنئي كفدية لإسقاط الطائرة

دعا المعارض الإيراني أبو الفضل قدياني المرشد علي خامنئي للتنحي، معتبراً أن هذا المطلب هو بمثابة فدية لضحايا حادث إسقاط الطائرة الأوكرانية.

قدياني المعارض من داخل إيران، قال في بيان أصدره الثلاثاء، إن إسقاط الطائرة الأوكرانية علامة على «سوء الإدارة وعدم كفاءة» النظام الإيراني.

وتسبب استهداف الحرس الثوري الإيراني للطائرة أوائل الشهر الحالي في مقتل 176 شخصاً كانوا على متنها. وزعم المسؤولون الإيرانيون في البداية أن الحادث نتج عن «خلل فني»، بعد إنكار وتستر استمرا 3 أيام، وأديا إلى اندلاع احتجاجات في معظم أنحاء البلاد.

وقال المعارض الإيراني الذي عرف بنقده اللاذع لخامنئي: «بالطبع الأكاذيب والخداع المنهجي جزء لا يتجزأ من نظام الاستبداد الديني»، بحسب موقع إيران إنترنشنال.

وأشار قادياني إلى حملة القمع التي اندلعت خلال احتجاجات نوفمبر قائلاً: «كان الصاروخ الذي أُطلِق على الطائرة يشبه إطلاق النار تجاه دماغ وقلب ضحايا احتجاجات نوفمبر، وهذا يعني إطلاق النار على جثة الشعب الإيراني المظلوم».

وشنت قوات الأمن حملة قمع دموية على المتظاهرين خلال الاحتجاجات الواسعة في نوفمبر الماضي راح ضحيتها 1500 شخص، وفقاً لوكالة رويترز للأنباء.

أضاف قدياني: «لقد أظهرت هذه الأحداث أن النظام الإيراني غير قابل للإصلاح، وأن أي كارثة تحدث تأكيد قوي لقمع هذا النظام، وسوء إدارته وعدم فاعليته».

تابع: «أعتقد أن فدية دماء الضحايا هي استقالة المرشد والإطاحة بنظام الاستبداد الديني القائم على ولاية الفقيه المطلقة»، مشدداً على أنه «يجب على خامنئي أن يتخلى عن هذه السلطة الجهنمية، وأن يستقيل ويتنحى جانباً، للتمهيد لاستفتاء من أجل تغيير النظام وإنشاء جمهورية علمانية ديمقراطية».

#بلا_حدود