الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021
 رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون

رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون

سكوت موريسون: حرائق أستراليا أشبه بالصيف الأسود

وصف رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون موسم حرائق الغابات المدمرة على مستوى البلاد، والتي تسببت حتى الآن في أكثر من 30 حالة وفاة، بـ"الصيف أسود".

ولا تزال العشرات من الحرائق مستعرة في 3 ولايات اليوم الثلاثاء، من بينها حريق خارج عن السيطرة في ضواحي كانبرا.

وفي أول خطاب له هذا العام في البرلمان، قال موريسون اليوم الثلاثاء إنه يريد الاعتراف بالدمار والخسارة.


وقال موريسون: "أخبرنا الدخان القادم من الأدغال المحترقة، والذي خلف ضيقاً شديداً في صدرنا، بأنه ليس كل شيء على ما يرام. هذا هو الصيف الأسود 2020-2019 الذي أثبت شخصيتنا الوطنية وتصميمنا".

وفي الماضي، أطلقت أستراليا أسماء على حرائق الغابات على أساس اليوم أو الموقع الذي بدأت فيه مثل "الخميس الأسود" عام 1851 وأربعاء الرماد عام 1983 والسبت الأسود عام 2009، لكن لم يتم قبل ذلك إطلاق اسم على موسم كامل.

وتسببت الحرائق هذا العام في وفاة 33 شخصاً، وتدمير 3 آلاف منزل ونفوق أكثر من مليار حيوان.

وفي الشهور الماضية، تعرض موريسون المحافظ لانتقادات شديدة بسبب تعامله مع أزمة حرائق الغابات وعدم اتخاذ إجراء بشأن التغير المناخي، مما أدى إلى تراجع شعبيته في استطلاعات الرأي العام.

واستأنف البرلمان الاتحادي في كانبرا اليوم الثلاثاء جلساته بعد عطلة صيفية استمرت شهرين. وتم تخصيص اليوم بأكمله لقضية حرائق الغابات.

وحضر أفراد من عائلات 9 من رجال الإطفاء لقوا حتفهم خلال مكافحة الحرائق، إضافة إلى شين فيتزيمونس رئيس دائرة إطفاء الحرائق الريفية في نيو ساوث ويلز، الذي يقود المعركة ضد حرائق الغابات، كضيوف. وأثنى العديد من الساسة على رجال الإطفاء الذين فقدوا حياتهم.

وشكر موريسون البلدان التي قدمت المساعدة، بما فيها نيوزيلندا والولايات المتحدة وكندا وإندونيسيا وماليزيا وسنغافورة واليابان وبابوا غينيا الجديدة وفيجي.

وقال موريسون إنه يعتزم إنشاء لجنة تحقيق ملكية بشأن حرائق الغابات بهدف تعلم الدروس للمستقبل.
#بلا_حدود