الاثنين - 24 فبراير 2020
الاثنين - 24 فبراير 2020
 فرضت دول عدة قيوداً على السفر بهدف الحد من تفشي الفيروس. (أرشيف)
فرضت دول عدة قيوداً على السفر بهدف الحد من تفشي الفيروس. (أرشيف)

تطورات تفشي «كورونا».. رقم جديد للوفيات وانفراج في أزمة «السفن التائهة»

أعلنت الصين اليوم الجمعة تأكيد 5090 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا و121 حالة وفاة جديدة في البر الصيني الرئيس.

وقالت لجنة الصحة الوطنية إن العدد الإجمالي للإصابات بفيروس كورونا بلغ 63 ألفاً و851 حالة. ويخضع نحو 55 ألفاً و748 للعلاج حالياً، بينما توفي 1380 شخصاً.

وفي وقت سابق اليوم أعلن إقليم هوبي، مركز التفشي في الصين، عن 4823 إصابة جديدة و116 حالة وفاة في الإقليم.

وأبلغ إقليم هيلونغجيانغ في شمال شرق البلاد عن حالتي وفاة جديدتين، بينما كانت الوفيات الأخرى في إقليمي آنهوي وخنان وبلدية تشونغتشينغ.

وفي سياق متصل، حدثت انفراجة في أزمة السفن السياحية التي رفضت عدة دول آسيوية رسوها بسبب مخاوف من فيروس كورونا، وبقيت تائهة في البحر لعدة أيام، حيث نزلت أول مجموعة من ركاب السفينة الفاخرة، الجمعة في كمبوديا بعد أن أعلن المسؤولون خلو 20 شخصاً تم فحصهم على متنها من الفيروس.

وجاء في تغريدة للسفارة الأمريكية في بنوم بنه، عبر موقعها على تويتر، في وقت مبكر من اليوم الجمعة أن «أول ركاب نزلوا من (فيستردام) وتوجهوا إلى وطنهم!»، مضيفة: «نحن سعداء لاستقبالهم على الأرض».

ورست السفينة «فيستردام» التابعة لشركة هولاند أمريكا لاين في ميناء سيهانوكفيل الكمبودي في وقت متأخر من يوم الخميس، بعد أن رفضت الفلبين وتايوان واليابان وكوريا الجنوبية وتايلاند في وقت سابق رسوها بسبب مخاوف لا أساس لها من أن الأشخاص الذين كانوا على متنها ربما أصيبوا بالسلالة الجديدة من الفيروس.

وقالت شركة هولاند أمريكا لاين إن فيستردام كانت تقل على متنها 2257 شخصاً.

وأفادت شركة خطوط الرحلات البحرية في بيان لها أنه «بدافع الحذر الشديد تم فحص 20 من الركاب وأفراد طاقم السفينة الذين زاروا المركز الطبي خلال هذه الرحلة بسبب فيروس كورونا»، مضيفة أن كل النتائج جاءت سلبية.

وأطلقت منظمة الصحة العالمية هذه الأسبوع اسم كوفيد19-، كاسم جديد للمرض، في الوقت الذي استمرت فيه دول في فرض قيود على السفر تهدف إلى الحد من تفشي الفيروس.

#بلا_حدود