الاثنين - 30 مارس 2020
الاثنين - 30 مارس 2020
No Image

هل فيروس كورونا سلاح بيولوجي من صنع الإنسان؟

لا يزال فيروس كورونا الجديد يشغل العالم بأثره، ويبحث العلماء من خلال دراساتهم عن مصدره، وحتى الآن هناك العديد من الاحتمالات وتبقى جميعها تخمينات ولا شيء مؤكد.

كشفت دراسة صادرة عن جامعة جنوب الصين للتكنولوجيا أن فيروس كورونا قد يكون بدأ في مخبر يبعد 300 متر عن سوق ووهان للمأكولات البحرية.

وكثرت التساؤلات مؤخراً حول ما إذا كان فيروس كورونا من صنع الإنسان، خاصة بعد توجيه سيناتور أمريكي اتهاماً للصين بتطوير فيروس كورونا كسلاح بيولوجي.


ورد السفير الصيني تياي كاي خلال مقابلة على شبكة سي بي أس على الاتهامات بأنها مزاعم مجنونة إلا أنه لم ينكرها بشكل قاطع.

إضافة إلى ذلك، ظهرت معلومات أخرى مؤخراً ترفع من احتمالية أن يكون كورونا من صنع الإنسان.

وفي بداية الأمر، أشارت الشائعات إلى أن الفيروس لا ينتقل من إنسان إلى آخر، وينتقل فقط من الحيوان، ويقع مختبر ووهان على بعد بضعة أمتار من سوق ووهان للمأكولات البحرية.

ووفقاً للمركز الأمريكي لمكافحة الأمراض والوقاية منها، يعد مختبر ووهان أول مختبر صيني للسلامة الأحيائية من المستوى الرابع، ويبحث في أخطر مسببات الأمراض.

وبحسب الباحثين القائمين على الدراسة في جامعة جنوب الصين، تم إبقاء الحيوانات الموبوءة بالفيروسات داخل المختبر، وأشارت الدراسة إلى أن الخفافيش المرتبطة بفيروس كورونا هاجمت أحد الباحثين في المعهد ونقلت له الفيروس ومنه انتشر الفيروس.

لذا فإن الدراسة ترجح أن المرض انتشر من المختبر.

وأشار الدكتور ستيفن هاتفيل من جامعة جورج واشنطن، إلى أن عدوى الفيروس غير عادية، تبدأ في جسم الإنسان بدون أي أعراض، ولا تظهر بالأشعة السينية، وبعد ذلك تحدث تغييرات غير عادية بالرئتين، لذلك فمن الممكن أن يحمل الإنسان الفيروس بدون أن يعلم وبدون أي أعراض وينقله لعدة أشخاص.

وأجرى الدكتور هاتفيل عدة دراسات على فيروس كورونا في ولاية ويسكونسن، وكانت النتيجة أن فيروس كورونا يمكن أن يبقى في الجسم لمدة 24 يوماً قبل ظهور الأعراض، أي أكثر مما كان يعتقد سابقاً.

الحكومة الصينية تحت الشبهات

رفضت الصين في وقت سابق السماح لمركز السيطرة على الأمراض بدراسة الوضع بموضوعية أكبر من داخل الصين، ورفضت كذلك المساعدة من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

واتهمت الصين بتضليل المعلومات حول فيروس كورنا، خاصة بعدما أخضعت الدكتور لي وينليانغ الذي اكتشف وجود الفيروس للتحقيق والتوقيع على تعهد بعدم تداول أخبار كاذبة.
#بلا_حدود