الخميس - 09 أبريل 2020
الخميس - 09 أبريل 2020
إيرانية تسير في طهران وقد ارتدت قناعا واقيا مع تزايد حالات كورونا. (إي بي أيه)
إيرانية تسير في طهران وقد ارتدت قناعا واقيا مع تزايد حالات كورونا. (إي بي أيه)

رئيس جامعة قم الإيرانية: تفشي كورونا خطير والنظام يفرض رقابة على الإحصائيات

كشف محمد رضا قدیر، رئيس جامعة قم للعلوم الطبية في إيران، عن أن السلطات الإيرانية أمرت بفرض رقابة صارمة على إحصائيات وأرقام تطورات انتشار فيروس "كورونا" في البلاد، واصفا تفشي الوباء في "قم" بأنه خطير.

وقال قدير في تصريحات تلفزيونية في مقابلة عبر الهاتف "شهدت مستشفيات مدينة قم والمراكز الطبية زيادة كبيرة في عدد الأشخاص المصابين أو المشتبه في إصابتهم بفيروس كورونا".

وأضاف أنه "تم قرع ناقوس الخطر في مدينة قم، مع زيادة عدد مرضى كورونا في جميع أنحاء المدينة".

وقال "نظرا لتزايد عدد المصابين بالفيروس في مختلف أنحاء المدينة، فإن ناقوس الخطر يدقّ في قم. وأشار رئيس الجامعة إلى الحالة المزرية لتفشي كورونا في مدينة قم، قائلا: "أنا معتاد على التحدث بصراحة، يجب أن ننظر إلى قم بشكل مختلف، وضع قم غير مناسب، وبالتالي أحث وزارة الصحة والحكومة على اتخاذ تدابير خاصة بالنسبة للمدينة، حتى لا نشهد انتشارا وبائيا".

وقال قدير إن بعض أفراد الطاقم الطبي والتمريضي أصيبوا أو يشتبه في إصابتهم بالفيروس، وفي بعض الحالات يجب تحديد نتائج اختباراتهم، مضيفًا: "يتم إجراء التحاليل في طهران، ويتم الإعلان عن نتائج التحاليل بطريقة مركزية من قبل وزارة الصحة، ولم نبدأ بعد التحليل في قم، وزارة الصحة هي التي تعلن عن إحصائيات المرضى، ولكن قيل لنا إنه لا يجب إصدار إحصائيات".

#بلا_حدود