الاثنين - 30 مارس 2020
الاثنين - 30 مارس 2020
إيرانيات يرتدين أقنعة واقية في طهران. (إي بي أيه)
إيرانيات يرتدين أقنعة واقية في طهران. (إي بي أيه)

إيران تفرض قيوداً على التنقل داخل البلاد بسبب كورونا

أعلنت السلطات الإيرانية، مساء الأربعاء، فرض قيود على حرية التنقل داخل البلاد بالنسبة إلى الأشخاص المصابين بفيروس كورونا المتحور أو المشتبه بإصابتهم به.

وقال وزير الصحة سعيد نمكي في مؤتمر صحافي نقله التلفزيون «بدل إعلان الحجر الصحي في مدن، سنفرض قيوداً على تنقل من يشتبه بأنهم أصيبوا بعدوى (الفيروس) أو تأكدت إصابتهم به».

وأضاف «تقرر نشر فرق عند مداخل العديد من المدن المزدحمة الحركة»، مشيراً إلى أن الإجراء دخل حيز التنفيذ «منذ ليلتين في عدة أماكن»، دون مزيد من التفاصيل.

وقال إن عناصر هذه الفرق «سيقيسون حرارة (أجسام) الناس ويوقفون المصابين أو المشتبه بإصابتهم» بالفيروس.

وتابع الوزير بقوله «أطلب من الناس عدم السفر»، مؤكداً أن «أي شخص مشتبه بإصابته في مدخل مدينة سيتم بالتأكيد وضعه في الحجر الصحي لمدة 14 يوماً».

ولم يحدد المدن المعنية بالإجراء.

كما أعلن «قيوداً على دخول العديد من العتبات المقدسة خصوصاً مزار فاطمة بقم (وسط) المدينة التي تعتبر بؤرة تفشي الوباء، والحضرة الرضوية في مشهد (شمال شرق) ثاني أكبر مدن إيران والمزار الكبير».

ولن يسمح بدخول الزوار إلى أماكن العبادة هذه إلا بعد تزويدهم بـ«سائل مطهر لليدين، والمعلومات المناسبة (بشأن المرض) وأقنعة وبضرورة التحرك المستمر أي عدم التجمع، فقط يؤدون صلواتهم ويغادرون»، بحسب الوزير.

وسيتم تمديد غلق المدارس في المناطق التي تفشى فيها الفيروس لثلاثة أيام، ولأسبوع في الجامعات (بداية من السبت أول أيام الأسبوع في إيران).

وأضاف أنه سيتم في هذه الأماكن تعليق أداء صلاة الجمعة «لبعض الوقت»، موضحاً أن «كل هذه القرارات مؤقتة وسيتم تشديدها أو تخفيفها بحسب تطور الوضع».

وتوفي 19 شخصاً بالفيروس في إيران منذ الإعلان عن أول حالة عدوى في 19 فبراير الجاري، وأصيب نحو 140 شخصاً بالعدوى في البلاد، بحسب أرقام رسمية.

#بلا_حدود