الخميس - 09 أبريل 2020
الخميس - 09 أبريل 2020
أحد أسوق اللحوم في بكين. (أ ف ب)
أحد أسوق اللحوم في بكين. (أ ف ب)

مدينة صينية تدرس تجريم أكل الكلاب والقطط بعد تفشي كورونا

تتجه مدينة شنجن الشهيرة بصناعات التكنولوجيا في جنوب الصين إلى تجريم تناول الكلاب والقطط، مع تضييق البلاد على الإتجار في الحيوانات البرية، التي يشتبه العلماء في أنها وراء تفشي فيروس كورونا المتحور الجديد.

وشملت الضوابط المقترحة من الحكومة المحلية في المدينة 9 أنواع لحوم مسموحاً باستهلاكها، بينها لحوم الخنازير والدجاج والبقر والأرانب والأسماك والكائنات البحرية.

وجاء في المذكرة «حظر استهلاك الحيوانات البرية هو إجراء معتاد في الدول المتقدمة ومطلب عالمي للحضارة الحديثة».

ويشتبه العلماء في أن فيروس كورونا انتقل للإنسان من خلال الحيوانات، وكانت بعض الحالات المكتشفة في البداية لأشخاص ترددوا على سوق للحيوانات البرية في ووهان، عاصمة إقليم هوبي، حيث تُباع الخفافيش والثعابين والقطط وحيوانات أخرى.

واعتبرت الوثيقة الكلاب والقطط حيوانات أليفة وستحظر تناولها، وتم استبعاد الثعابين والسلاحف والضفادع من قائمة الحيوانات المسموح بتناولها رغم كونها أطباقاً شعبية في جنوب الصين.

#بلا_حدود