الخميس - 02 يوليو 2020
الخميس - 02 يوليو 2020
أقارب ضحايا الهجوم الإرهابي على المعبد في أفغانستان. (رويترز)
أقارب ضحايا الهجوم الإرهابي على المعبد في أفغانستان. (رويترز)

تنظيم «داعش» الإرهابي يتبنى عمليتَي أفغانستان وموزمبيق

أعلن تنظيم «داعش» الإرهابي، اليوم، مسؤوليته عن الهجوم المسلح على معبد للسيخ، في العاصمة الأفغانية كابول.



وقال بيان لوكالة «أعماق»، التابعة للتنظيم، نقله موقع «سايت إنتليجنس جروب»، المختص في مراقبة مواقع الجماعات المسلحة، إن مقاتلي داعش نفذوا الهجوم على معبد طائفة السيخ، التي تمثل أقلية في أفغانستان.



وكان ناريندير سينج خالسا، ممثل السيخ في البرلمان الأفغاني، قال في وقت سابق: إن المهاجمين قتلوا 4 واحتجزوا 150 رهينة بينهم نساء وأطفال، داخل المعبد.



في غضون ذلك، تبنى التنظيم الإرهابي هجوماً آخر في شمال موزمبيق، إلى الجنوب مباشرة من موقع مشروعات للغاز، بقيمة 60 مليار دولار تطورها شركات «إكسون موبيل»، و«توتال».



وقالت السلطات في موزمبيق: إن مسلحين هاجموا بلدة موسيمبوا دا برايا، قبل يومين، وسيطروا لفترة قصيرة على بعض المناطق، وعلى ثكنات عسكرية، قبل طردهم منها، الثلاثاء.



وأعلن التنظيم مسؤوليته عن الهجوم، عبر وكالة «أعماق»، التابعة له، والتي زعمت أن العشرات من جنود الجيش وضباط الشرطة سقطوا بين قتيل وجريح، لكن الحكومة لم تعلن عن أعداد القتلى أو المصابين.

#بلا_حدود