الاحد - 05 أبريل 2020
الاحد - 05 أبريل 2020
 51مصلياً راحوا ضحية إطلاق النار العشوائي في نيوزيلاندا. (أ ف ب)
51مصلياً راحوا ضحية إطلاق النار العشوائي في نيوزيلاندا. (أ ف ب)

مُنَفِّذ مذبحة مسجد النور في نيوزيلندا يُقر بذنبه.. وينتظر النطق بالحكم



في خطوة مفاجئة وبعد مرور أكثر من عام على مذبحة مسجد النور في نيوزيلاندا، أقرَّ المتهم بقتل 51 من المسلمين أثناء خروجهم من الصلاة في المسجد، بذنبه.

واعترف برينتون تارانت (29 عاماً) باتهامات القتل وعددها 51، واتهامات الشروع في القتل وعددها 40، وأقرَّ بتهمة ارتكاب عمل إرهابي، خلال جلسة في محكمة كرايستشيرش العليا.


وقال القاضي كاميرون ماندر في محضر الجلسة الذي أصدرته المحكمة «لقد أُدين بكل واحدة من هذه التهم». وأضاف «يمثل الإقرار بالذنب خطوة مهمة للغاية نحو وضع نهاية لهذا العمل الإجرامي».

وألقت الشرطة القبض على تارانت منذ 15 مارس العام الماضي، عقب تنفيذه أسوأ جريمة إطلاق نار عشوائي عرفتها نيوزيلاندا. واتهمته الشرطة باستخدام أسلحة نصف آلية، لاستهداف مصلين أثناء خروجهم من المسجد، بعد أداء صلاة الجمعة.

وسبق أن نفى تارانت، أسترالي الجنسية، كل التهم المنسوبة إليه.

أما بعد إقراره بالذنب، أعلن القاضي ماندر أنه لا حاجة الآن لمحاكمة تستغرق 6 أسابيع، إذ كان من المقرر أن تبدأ في يونيو المقبل. لكنه لم يحدد موعداً للنطق بالحكم.

#بلا_حدود