الثلاثاء - 23 أبريل 2024
الثلاثاء - 23 أبريل 2024

قلق في الهند بعد اقتحام كورونا أحد أكثر أحياء العالم اكتظاظاً

قلق في الهند بعد اقتحام كورونا أحد أكثر أحياء العالم اكتظاظاً

تعد هذه أول حالة مسجلة في دهارفي. رويترز

أعربت السلطات في مومباي بالهند عن قلقها بشأن الانتشار المحتمل لفيروس كورونا في حي «دهارافي» أو «دارفي» الفقير المكتظ بالسكان، بعد وفاة رجل مصاب بالفيروس وتأكد إصابة عامل في شركة للبلدية.

وكان الرجل ( 56 عاماً) الذي توفي ليل الأربعاء، أول من ثبتت إصابته في الحي الفقير مترامي الأطراف في العاصمة المالية للهند.

وقال مسؤول في شركة البلدية «بريهان مومباي» إن المصاب الذي توفي لم يكن لديه تاريخ سفر وتم نقله إلى مستشفى محلي مصاباً بالحمى يوم الأحد وثبتت إصابته بالفيروس يوم الأربعاء.

ويعد «دهارافي» أحد أكبر الأحياء الفقيرة في العالم، وكان خبراء قد حذروا من أن تفشي الفيروس فيه يمكن أن يُخرج الأمور عن السيطرة بسبب الاكتظاظ الكبير في الحي الذي يعيش فيه أكثر من مليون شخص.

وتم فرض العزل المنزلي على 7 أشخاص آخرين من سكان منزله ويتم فحصهم. وقال المسؤول: «سوف نقدم لهم الطعام والماء حتى تظهر نتائج فحوصهم».

وكان الشخص الثاني الذي ظهرت إصابته اليوم الخميس هو عامل تعقيم عمره 52 عاماً تم نشره في دهارافي.

وتم إدخال الرجل إلى عنبر للعزل.

وقال مسؤول شركة البلدية إن أفراد عائلة المصاب ونحو 20 من زملائه طُلب منهم العزل الذاتي في المنزل.

وقد أثارت الحالتان في دهارافي القلق من أن الهند قد تشهد انتقال المرض بين المجتمع.

وشهد اليوم الخميس قفزة في حالات الإصابة في الهند، حيث سجلت أكثر من 300 حالة إصابة جديدة ليصل إجمالي الحالات المؤكدة حتى الآن إلى 1965. مع تسجيل 50 حالة وفاة وتعافي 151 شخصاً، وفقاً لوزارة الصحة.