الخميس - 04 يونيو 2020
الخميس - 04 يونيو 2020
كوريا الشمالية لم تبلغ عن أي إصابات بعدُ رغم الفحوصات. (أ ف ب)
كوريا الشمالية لم تبلغ عن أي إصابات بعدُ رغم الفحوصات. (أ ف ب)

«الصحة العالمية»: كوريا الشمالية لم تبلغ عن إصابات رغم استمرار الفحوصات



قالت منظمة الصحة العالمية: إن كوريا الشمالية أبلغتها بأنها تواصل الفحوص الطبية ووضعت 509 أشخاص في الحجر الصحي، للكشف عن إصابات محتملة لفيروس «كورونا».



وأضافت المنظمة أنها تتلقى «تحديثات أسبوعية» من وزارة الصحة الكورية الشمالية، وأن البلد الآسيوي المنعزل لديه القدرة على إجراء فحوص لاكتشاف الإصابة بفيروسات كورونا في معمله الوطني بالعاصمة بيونغ يانغ.



وتعتبر كوريا الشمالية واحدة من الدول القلائل التي لم تسجل بعد حالات إصابة بمرض كوفيد-19.



وقال ممثل منظمة الصحة في جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية، إدوين سلفادور: «حتى 2 أبريل، أُجريت فحوص كوفيد-19 على 709 أشخاص وهم 11 أجنبياً و698 مواطناً. لا تقرير يفيد بوجود إصابة».



وأضاف «منذ 31 ديسمبر، كان 24842 شخصاً قد خرجوا من الحجر الصحي ومن بينهم 380 أجنبياً».



وتابع أن منظمة الصحة أُبلغت بأن كوريا الشمالية تسلمت مواداً لاستخدامها في فحوص تشخيص المرض من حليفتها الصين في يناير، وأرسلت المنظمة إمدادات من المعدات الوقائية.



وشددت كوريا الشمالية التدابير الحدودية، وفرضت إجراءات حجر. وقال قائد القوات الأمريكية في كوريا الجنوبية، في منتصف مارس، إن كوريا الشمالية وضعت جيشها في العزل لنحو 30 يوماً، واستأنفت التدريبات في الآونة الأخيرة.



وقال دبلوماسي كوري شمالي في بعثة بيونغيانغ لدى الأمم المتحدة لرويترز: «نحن في عزل عام.. نتوخى الحذر الشديد فيما يتعلق بانتشار هذا الفيروس، ما أعرفه هو أنه لا توجد لدينا حالات».



لمتابعة خارطة انتشار كورونا وآخر الإحصائيات .. اضغط هنا

#بلا_حدود