السبت - 11 يوليو 2020
السبت - 11 يوليو 2020
تعطيل اليوم الثاني من النقاش حول مشروع قانون. (أ ب)
تعطيل اليوم الثاني من النقاش حول مشروع قانون. (أ ب)

هونغ كونغ: طرد مشرعين أثناء مناقشة قانون نشيد الصين الوطني

طُرد 3 مشرعين مؤيدين للديمقراطية من الغرفة التشريعية بهونغ كونغ صباح اليوم، مما أدى إلى تعطيل اليوم الثاني من النقاش حول مشروع قانون مثير للجدل يجرم إهانة النشيد الوطني الصيني أو الإساءة إليه.

وعلق رئيس الهيئة التشريعية، أندرو ليونغ، الاجتماع بعد دقائق من بدايته، وطرد النائب إدي تشو لحمله لافتة ساخرة عن مشرع مؤيد لبكين تقول «أفضل رئيس للجلسة، ستاري لي».

وطُرد نائب ثانٍ مؤيد للديموقراطية لصراخه بعد استئناف الاجتماع، ثم الثالث بعد اندفاعه إلى الأمام ومعه زجاجة بلاستيكية كبيرة في كيس من القماش تنسكب محتوياتها البنية على الأرض أمام منصة رئيس الجلسة.

وقال تشو أمام مبنى البرلمان «أردنا استخدام أي طريقة لوقف تمرير قانون النشيد الوطني من قبل هذه الهيئة التشريعية، التي يسيطر عليها الحزب الشيوعي الصيني، لأن هذا القانون هو مجرد طريقة أخرى للضغط على شعب هونغ كونغ».

وجاء ذلك في وقت صادق فيه البرلمان الصيني على قانون الأمن القومي في هونغ كونغ، في خطوة متوقعة ومن المنتظر أن تزيد حدة الأزمة مع الولايات المتحدة.

وهونغ كونغ أرض صينية من المفترض أن تتمتع بدرجة عالية من الحكم الذاتي، في إطار «دولة واحدة ونظامين».

وترى المعارضة المؤيدة للديمقراطية في هونغ كونغ كلا من التشريع الأمني ​​والقانون الخاص بالنشيد الوطني بمثابة اعتداء على هذا الحكم الذاتي.

#بلا_حدود