الأربعاء - 08 يوليو 2020
الأربعاء - 08 يوليو 2020
الحافلة بعد تعرضها للهجوم. (رويترز)
الحافلة بعد تعرضها للهجوم. (رويترز)

«داعش» تتبنى الهجوم على حافلة طاقم إعلامي في أفغانستان

أعلن تنظيم «داعش» الإرهابي، اليوم، مسؤوليته عن هجوم بقنبلة استهدفت حافلة تابعة لمحطة تلفزيون أفغانية أسفر عن مقتل اثنين من موظفيها.

وصرحت مروة أميني، نائبة المتحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية، بأن 4 آخرين من موظفي المحطة أصيبوا في الهجوم الذي وقع ظهر أمس في كابول.

وقال التنظيم الإرهابي في بيان إن الهجوم كان على حافلة تقل موظفين عاملين في محطة تلفزيون «خورشيد»، التي وصفوها بأنها «موالية للحكومة الأفغانية المرتدة»، على حد تعبيرهم.

وينشط كل من حركة طالبان الإرهابية وتنظيم داعش في المنطقة، لكن داعش تبنت الهجمات الأخيرة على أهداف مدنية، في حين تتبنى طالبان المسؤولية عن أهداف عسكرية.

وتنشط داعش بشكل متزايد في أفغانستان، بعد تعرضه لخسائر أمام القوات الحكومية والأمريكية.

وأكد محمد رفيع صديقي، المسؤول في محطة «خورشيد» التلفزيونية، مقتل الموظفين. وقال إن اثنين من الجرحى في حالة حرجة جراء التفجير.

وجاء الهجوم بعد انتهاء هدنة توصلت إليها طالبان وقوات الأمن الأفغانية الوطنية خلال عطلة عيد الفطر التي استمرت 3 أيام وانتهت الثلاثاء الماضي.

#بلا_حدود