الأربعاء - 15 يوليو 2020
الأربعاء - 15 يوليو 2020
مظاهرات إيرانية مناهضة للنظام. (أ ف ب - أرشيفي)
مظاهرات إيرانية مناهضة للنظام. (أ ف ب - أرشيفي)

وزير الداخلية الإيراني يرجح مقتل 225 شخصاً في تظاهرات نوفمبر

أشار وزير الداخلية الإيراني إلى أن ما قد يصل إلى 225 شخصاً قتلوا خلال التظاهرات غير المسبوقة التي انطلقت في نوفمبر 2019 في أنحاء إيران، احتجاجاً على ارتفاع أسعار المحروقات.

وسرعان ما أخذت التجمعات الاحتجاجية منحى عنيفاً، وقطعت شبكات الإنترنت في البلاد لنحو أسبوع.

ولم تعلن إيران حصيلة رسمية للضحايا، ولم تعترف سوى بوفاة عدد قليل من الناس أغلبهم في صفوف قوات الأمن.

من جهتها، أكدت منظمة العفو الدولية أن لديها أدلة حول وفاة 304 أشخاص، بينهم 10 نساء و23 طفلاً، نتيجة حملة القمع «القاسية» للتظاهرات.

ونقلت وكالة «إيسنا» الإيرانية الأحد عن وزير الداخلية عبدالرضا رحماني فضلي أنه «حصلت أشياء محزنة: بين 40 - 45 شخصاً، أي أن 20% من الضحايا قتلوا بأسلحة غير قانونية»، على حد قوله.

وأضاف «لم تحصل مواجهات مع الناس، لكن عند مواجهة مركز شرطة يجب التصدي».

ووفق التفاصيل التي قدمها، راوحت حصيلة الضحايا بين 200 - 225 قتيلاً.

#بلا_حدود