السبت - 31 يوليو 2021
السبت - 31 يوليو 2021
إندونيسا تسجل رقماً قياسياً في إصابات كورونا مع رفع الإغلاق. (إي بي أيه)

إندونيسا تسجل رقماً قياسياً في إصابات كورونا مع رفع الإغلاق. (إي بي أيه)

إندونيسا تسجل رقماً قياسياً في إصابات كورونا مع رفع الإغلاق

أعلنت إندونيسيا، اليوم الأربعاء، تسجيل رقم قياسي جديد للإصابات اليومية بفيروس كورونا المستجد، ما دفع خبراء الصحة للدعوة للتمهل في رفع الإغلاق في هذا البلد، الذي يحتل المرتبة الرابعة عالمياً في عدد السكان.

وأعادت العاصمة الإندونيسية الأسبوع الماضي فتح المساجد للمرة الأولى بعد نحو 3 أشهر من الإغلاق الجزئي. وهذا الأسبوع، تم إعادة فتح المكاتب والمطاعم جزئياً في جاكرتا.

كما خففت مناطق أخرى في الأرخبيل الواقع جنوب شرق آسيا، الذي يبلغ عدد سكانه أكثر من 260 مليون نسمة، القيود كجزء من سياسة «العودة إلى الوضع الطبيعي» التي أطلقتها الحكومة في محاولة لإنعاش الاقتصاد.

لكن رفع الإغلاق تزامن مع تسجيل إندونيسيا قفزة في عدد الإصابات الجديدة بوباء «كوفيد-19» وإحصاء رقم قياسي جديد بلغ 1241 حالة.

وأوضح أحمد يوريانتو، الذي يدير مكافحة الفيروس في البلاد، أن «هذه الزيادة تعود» إلى إجراء المزيد من الاختبارات.

وسجلت إندونيسيا رسمياً أكثر من 34 ألف إصابة و1959 وفاة.

وحدثت القفزة في عدد الإصابات مع حلول عيد الفطر.

وحذر العديد من الخبراء من احتمال حدوث قفزة في عدد الإصابات بعد شهر رمضان، داعين إلى تمديد الإغلاق.

وقال بانجي هاديسيمارتو، عالم الأوبئة في جامعة بادجادجاران في جاوا لوكالة «فرانس برس» إن «المناطق التي تخطط لرفع القيود أو تقوم فعلاً بذلك يجب أن تعيد النظر في قرارها».

وأضاف «إذا استمر عدد الحالات بالارتفاع في جاكرتا خلال الأيام المقبلة، أعتقد أن الإدارة المحلية ستضطر إلى إعادة الإغلاق».

ويقر عالم الأوبئة من جاكرتا هنري سوريندرا بأن الارتفاع الكبير في عدد الاختبارات قد يفسر تسجيل الأرقام القياسية مؤخراً.

لكنه يشير إلى أن إندونيسيا لم تستوفِ الشروط التي أوصت بها منظمة الصحة العالمية لرفع الإغلاق.

واعتبر أنه «من السابق لأوانه القيام بذلك. كان يتوجب على إندونيسيا التمهل قليلاً».

#بلا_حدود