الخميس - 13 أغسطس 2020
الخميس - 13 أغسطس 2020

أكثر من 12 شخصاً يُخشى مقتلهم جراء فيضانات جنوب اليابان

تسببت أمطار غزيرة في جنوب اليابان في فيضانات وانهيارات طينية، اليوم، مخلفة أكثر من 12 شخصاً يُخشى مقتلهم، و10 مفقودين والعشرات على أسطح منازلهم في انتظار الإنقاذ.

وطلبت السلطات من أكثر من 75 ألفاً من السكان في محافظتي كوماموتو وكاجوشيما الجنوبيتين النزوح عن منازلهم، بعد هطول أمطار غزيرة ليلاً، لكن الإخلاء ليس إلزامياً، ولم يُعرف عدد الأشخاص الذين نزحوا بالفعل.

وقال رجل، هرب في وقت مبكر إلى ملجأ بمدينة ياتسوشيرو، خوفاً من الكارثة: «شممت طيناً، كانت المنطقة بأكملها تهتز بمياه النهر. لم أجرب أي شيء من هذا القبيل من قبل».

وأظهرت لقطات لتلفزيون «إن إتش كيه» مناطق كبيرة من بلدة هيتويوشي، في كوماموتو، غارقة في المياه الموحلة، التي خرجت من نهر كوما. وغُمر العديد من السيارات بالمياه حتى نوافذها.

كما دمرت الانهيارات الطينية منازل وحملت مياه الفيضانات جذوعاً من أشجار اقتلعت. وكان العديد من الأشخاص يقفون فوق أماكن مناسبة انتظاراً لعمال الإنقاذ.

وقال حاكم كوماموتو، إيكو كاباشيما، للصحفيين في وقت لاحق إن 14 ساكناً في دار لرعاية المسنين التي غمرتها المياه في قرية كوما يخشى مقتلهم بعد العثور عليهم أثناء عمليات الإنقاذ، وفقاً لوسائل إعلام يابانية.

وقال المسؤولون إنهم ما زالوا يحصون الأرقام ولا يمكنهم تأكيد عدد القتلى.

وقال تاكافومي كوبوري، المسؤول في إدارة الأزمات في محافظة كوماموتو، إن شخصين من بين 3 دفنوا تحت الانهيارات الطينية في منطقة تسوناغيماشي انتشلوا، بينما كان رجال الإنقاذ يبحثون عن الشخص الثالث.

وصرح مسؤولون في كوماموتو بأن 6 أشخاص لم يعرف مصيرهم فيما أصيب سابع بجروح خطيرة في بلدة أشيكيتا التي غمرتها الفيضانات.

وفي قرية كوما الجبلية، كان السكان الذين تقطعت بهم السبل في منازلهم تنقلهم مروحية إنقاذ. وفي مدينة هيتويوشي، قام رجال الإنقاذ بنقل بعض السكان في قارب.

كما أدى الفيضان إلى قطع خطوط الكهرباء والاتصالات. ووفقاً لشركة كيوشو للطاقة الكهربائية، فإن حوالي 8000 منزل في كوماموتو وكاجوشيما المجاورة كانت بدون كهرباء.

وشكل رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي قوة عمل، وتعهد ببذل قصارى جهده لإنقاذ المفقودين. وقال إن ما يصل إلى 10 آلاف جندي من قوات الدفاع تتم تعبئتهم لعمليات الإنقاذ.

وأصدرت وكالة الأرصاد الجوية اليابانية في وقت سابق تحذيرات من هطول أمطار غير عادية في أجزاء من كوماموتو، على بعد حوالي 1000 كم جنوب غرب طوكيو، لكنها خفضت تصنيفها لاحقاً مع انحسار هطول الأمطار، الذي يقدر بـ100 متر في الساعة.

#بلا_حدود