الاحد - 09 أغسطس 2020
الاحد - 09 أغسطس 2020

فيضانات اليابان: مخاوف من مقتل 40 شخصاً والطقس يعوق الإنقاذ

استمرت الأمطار الغزيرة في الهطول على جزيرة كيوشو الواقعة جنوب غربي اليابان، مع احتمال حدوث فيضانات صباح اليوم، في الوقت الذي تتزايد فيه المخاوف من أن يكون أكثر من 40 شخصاً قد لقوا حتفهم في الأيام الماضية.

وأدت الفيضانات والانهيارات الطينية، التي بدأت مطلع الأسبوع إلى قتل 24 شخصاً حتى الآن.

وقال يوشيدي سوجا، الأمين العام لمجلس الوزراء الياباني، إن هناك 18 شخصاً آخرين لا يظهرون أي علامات على الحياة، واعتبروا في عداد الموتى في انتظار تأكيد رسمي، كما فقد 13 شخصاً آخرين.

وأضاف: «أقدم أعمق التعازي فيمن توفوا جراء الأمطار الغزيرة»، موضحاً أن نحو 40 ألفاً من أفراد قوة الدفاع الذاتي يشاركون في عمليات الإنقاذ. لكن حالة الطقس السيئة تعوق تلك العمليات.

كما أشار إلى أن مراكز الإيواء تحرص على الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد، من خلال توزيع المطهرات، وحث الناس على الحفاظ على التباعد فيما بينهم.

ونقلت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية عن مسؤولين محليين قولهم إنه يفترض أن 16 شخصاً آخرين، بينهم 14 بدار لرعاية المسنين، قد توفوا بعد أن ضربت الفيضانات مناطق سكنية في منطقة ريفية بإقليم كوماموتو السبت.

وغمرت المياه مناطق واسعة على طول نهر كوما، حيث تحطمت ضفافه في عدة مواقع. وجرفت المياه ما لا يقل عن 14 جسراً، بما في ذلك 10 جسور فوق نهر كوما.

وتوقعت وكالة الأرصاد الجوية اليابانية أن تستمر الأمطار الموسمية الغزيرة في إغراق مناطق واسعة من اليابان وحذرت من الانهيارات الطينية والفيضانات وزيادة منسوب مياه الأنهار.

تعد هذه الفيضانات أسوأ كارثة طبيعية شهدتها اليابان منذ الإعصار «هاجيبيس»، الذي اجتاحها في أكتوبر من العام الماضي وأدى إلى سقوط نحو 90 قتيلاً.

#بلا_حدود