الثلاثاء - 11 أغسطس 2020
الثلاثاء - 11 أغسطس 2020
متحدث باسم الحكومة الأفغانية صديق صديقي. (أ ب)
متحدث باسم الحكومة الأفغانية صديق صديقي. (أ ب)

حكومة أفغانستان تدعو طالبان للعودة إلى عملية السلام

دعا متحدث باسم الحكومة الأفغانية، اليوم الأحد، حركة طالبان إلى نبذ العنف والعودة إلى عملية السلام المعلقة بين الطرفين، وذلك في أعقاب أسابيع من إراقة الدماء في أنحاء مختلفة من البلاد.

وكتب المتحدث صديق صديقي، عبر «تويتر» اليوم الأحد: «لقد حان الوقت لطالبان لتنبذ العنف والدخول في عملية السلام بطريقة واقعية».

جاءت تعليقات صديقي بعد يوم من مقتل 6 مدنيين وجرح 12 آخرين في انفجار قنبلة مزروعة على جانب الطريق بإقليم غزني في جنوب شرقي البلاد.

في غضون ذلك، تصاعد خلاف عبر الإنترنت، اليوم، بعد أن انتقد المتحدث باسم مجلس الأمن الأفغاني جاويد فيصل، حركة طالبان بسبب أعمال العنف الأخيرة التي أسفرت عن مقتل 23 مدنياً في الأسبوع الماضي.

وردَّ المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد، أنه من غير المنطقي أن توافق الجماعة على وقف إطلاق النار قبل أن تبدأ المحادثات بين الأفغان.

وقال مجاهد إن طالبان «تُركت بدون خيار سوى مواصلة الحرب»، وأشار بأصابع الاتهام إلى الحكومة الأفغانية في تأجيل بدء المحادثات.

وأشار مجاهد إلى أن المحادثات ستبدأ بعد أن تطلق الحكومة سراح جميع سجناء طالبان المتفق بشأنهم مع الحكومة وعددهم 5 آلاف.

وقال فيصل، الخميس الماضي، إن قرابة 600 سجين من طالبان متهمين برجم النساء أو الاتجار بالمخدرات أو القتل، لا يمكن إطلاق سراحهم.

اقرأ أيضاً: مسبار الأمل.. من الألف إلى الياء

#بلا_حدود