الثلاثاء - 04 أغسطس 2020
الثلاثاء - 04 أغسطس 2020
نائب وزير الخارجية الصيني. (رويترز)
نائب وزير الخارجية الصيني. (رويترز)

الصين: عقوبات أمريكا بشأن هونج كونج محاولة لعرقلة التنمية

اتهمت الصين الولايات المتحدة بالسعي لعرقلة تنميتها عبر الخطوات الأخيرة التي اتخذتها واشنطن بفرض عقوبات على المسؤولين الذين يقوضون الحكم الذاتي المحلي في هونغ كونغ، واستدعت السفير الأمريكي في بكين للاحتجاج على هذه الخطوة.

وقال نائب وزير الخارجية الصيني تشنغ تسي قوانغ للسفير الأمريكي لدى بكين تيري برانستاد إن التهديد وسحب الامتيازات التجارية الخاصة لهونغ كونغ لا تتعلق بالديمقراطية والحرية في الجزيرة شبه المستقلة ولكنها محاولة لاحتواء التنمية في الصين.

ونقلت وسائل الإعلام الحكومية عن نائب الوزير قوله خلال اجتماع جرى أمس: «أريد أن أحذر الولايات المتحدة بشدة من أن أي تنمر أو ظلم تفرضه الولايات المتحدة على الصين سيواجه هجوماً مضاداً حازماً من الصين ومحاولة الولايات المتحدة لعرقلة التنمية في الصين محكوم عليها بالفشل».

ووقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قانون الحكم الذاتي لهونغ كونغ، بالإضافة إلى أمر تنفيذي يؤكد قراراً سابقاً بإلغاء المعاملة التفضيلية التي تم منحها لهونغ كونغ.

وتصاعد قلق الولايات المتحدة والديمقراطيات الغربية الأخرى بشأن التطورات الأخيرة في هونغ كونغ، لا سيما فرض الصين قانون الأمن القومي الذي يُنظر إليه باعتباره تهديداً لحرية التعبير والحق في الاحتجاج.

في الوقت نفسه، تحدت إدارة ترامب الصين على جبهات متعددة، حيث تعاملت معها كمنافس استراتيجي، وهو نهج يبدو أنه آخذ في التصاعد، حيث يواجه ترامب معركة صعبة لإعادة انتخابه خريف هذا العام.

وقال نائب وزير الخارجية للسفير إن تدخل الولايات المتحدة «في الشؤون الداخلية للصين وإلحاقها الضرر بمصالح الصين بشأن قضايا شينغيانغ (حيث تعيش أقلية الإيجور) والتبت وبحر الصين الجنوبي، فضحت طبيعة هيمنتها المحضة».

وحث الولايات المتحدة على عدم المضي قدماً «أبعد من ذلك في هذا المسار الخاطئ».

اقرأ أيضاً: مسبار الأمل.. من الألف إلى الياء
#بلا_حدود