الاحد - 27 سبتمبر 2020
الاحد - 27 سبتمبر 2020
الرئيس الإيراني حسن روحاني. (أ ب)
الرئيس الإيراني حسن روحاني. (أ ب)

روحاني يُهدِّد بعواقب إذا تم تمديد حظر الأسلحة على إيران

هدَّد الرئيس الإيراني حسن روحاني بعواقب، حال تمديد مجلس الأمن الدولي حظر الأسلحة المفروض على طهران بناءً على طلب من الولايات المتحدة.

وقال روحاني للتلفزيون الإيراني الرسمي، اليوم الأربعاء، إن قرار الأمم المتحدة رقم 2231، وهو جزء من اتفاق فيينا النووي لعام 2015، يتطلب رفع الحظر. ومن المقرر أن تنتهي صلاحيته في أكتوبر المقبل.

وأضاف روحاني أنه «إذا لم يحدث ذلك، فسوف يكون هذا خرقاً واضحاً للاتفاق النووي وسوف تكون له عواقب».

ولم يذكر تفاصيل أخرى، ومع ذلك فقد قالت إيران في الماضي، إنها سوف تنسحب من الاتفاق النووي إذا لم يتم تطبيق قرار الأمم المتحدة ورفع حظر الأسلحة.

وانسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق في مايو 2018، وبعد ذلك فرضت إدارة الرئيس دونالد ترامب عقوبات إضافية على إيران.

وقال روحاني إنه يأمل أن تصبح الولايات المتحدة «بمفردها ومعزولة» في النهاية.

يُشار إلى أن الهدف من الاتفاق النووي، المعروف باسم خطة العمل الشاملة المشتركة، كان تمكين إيران من امتلاك برنامج نووي مدني، مع منع الأسلحة النووية، مقابل رفع العقوبات الاقتصادية المعوِّقة.

وأصبحت الاتفاقية على شفا الانهيار، حيث لا تستطيع الدول الموقعة المتبقية، الصين وفرنسا وبريطانيا وروسيا وألمانيا، تنفيذ الجزء الاقتصادي من الاتفاق في ظل العقوبات الأمريكية المفروضة، ما دفع طهران إلى انتهاك بعض البنود أيضاً.

#بلا_حدود