الخميس - 27 يناير 2022
الخميس - 27 يناير 2022
الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي - أرشيفيه

الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي - أرشيفيه

رئيس الفلبين يأمر بقتل مهربي المخدرات

أمر الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي علناً مسؤول الجمارك الأعلى في البلاد بإطلاق النار على مهربي المخدرات وقتلهم في واحدة من أكثر تهديداته العلنية خلال حملة دامية على مدى 4 سنوات كانت محور رئاسته.

نفى دوتيرتي بشدة الإذن بعمليات قتل خارج نطاق القضاء لكنه هدد مراراً وعلناً تجار المخدرات بالقتل. وقال هو والشرطة الوطنية، التي قادت إنفاذ حملته لمكافحة المخدرات، إن معظم المشتبه بهم الذين قتلتهم الشرطة خلال الحملة قاوموا وهددوا أرواح منفذي القانون.

أعطى دوتيرتي الأمر إلى مفوض مكتب الجمارك ري ليوناردو غيريرو في تصريحات متلفزة من اجتماع لمجلس الوزراء حول جائحة فيروس كورونا مساء الاثنين.

لم يكن غيريرو، وهو جنرال متقاعد بالجيش، موجوداً عندما تحدث دوتيرتي، لكن الرئيس قال إنه التقى غيريرو ومسؤولين آخرين في وقت سابق يوم الاثنين في القصر الرئاسي في مانيلا.

وقال دوتيرتي «المخدرات لا تزال تتدفق داخل البلاد من خلال الجمارك»، مشيراً إلى أنه وافق في وقت سابق على طلب غيريرو بالحصول على أسلحة نارية. وأضاف «لقد وافقت على شراء الأسلحة النارية وحتى الآن لم تقتل حتى واحداً؟ قلت له: تصرف بمسؤولية».

وتابع «قلت له مباشرة: المخدرات لا تزال تتدفق. أود منك أن تقتل هناك.. على أي حال، سأدعمك ولن يتم سجنك. إذا كانت هناك مخدرات، أطلق النار واقتل».

وقُتل أكثر من 5700 من المشتبه بهم، معظمهم من الفقراء، في إطار حملة دوتيرتي لمكافحة المخدرات، والتي أثارت قلق جماعات حقوق الإنسان والحكومات الغربية ودفعت إلى إجراء تحقيقات في جرائم مزعومة ضد الإنسانية في المحكمة الجنائية الدولية. وتعهد دوتيرتي بمواصلة الحملة القاتلة في العامين المتبقيين له في السلطة.