السبت - 22 يناير 2022
السبت - 22 يناير 2022
فتح الله غولن. (رويترز)

فتح الله غولن. (رويترز)

السلطات التركية تصدر أوامر توقيف بحق 145 على صلة بمحاولة «الانقلاب»

رغم مرور أكثر من 4 أعوام على محاولة «الانقلاب» على نظام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ما زالت السلطات التركية تصدر أوامر توقيف بحق المعارضين بذريعة التورط في «الانقلاب».

واليوم الخميس، أفادت وكالة أنباء «الأناضول» بأن الحكومة أصدرت أوامر توقيف بحق 145 شخصاً، بينهم عسكريون في الخدمة، بشبهة دعم رجل الدين المقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن، الذي تتهمه السلطات بالتخطيط للمحاولة الانقلابية التي وقعت عام 2016.

وذكرت الوكالة أن السلطات أطلقت حملات مداهمات في أنحاء تركيا، بما في ذلك إسطنبول وأضنة، لتوقيف المطلوبين، الذين من بينهم أيضاً طلبة في مؤسسات عسكرية ومعلمون.

وأضافت أنه تم في إسطنبول وحدها إلقاء القبض على 43 شخصاً.

وتتهم الحكومة التركية غولن بالوقوف وراء محاولة الانقلاب، كما تقول إنه يقود حركة للتغلغل في أجهزة الدولة والجيش. وتصنف أنقرة حركة غولن على أنها منظمة إرهابية. وينفي غولن، الحليف السابق لأردوغان، ومعارضه الحالي، هذه الاتهامات.

ومنذ المحاولة الانقلابية جرى اعتقال أو فصل عشرات الآلاف من العسكريين وموظفي الخدمة العامة من أعمالهم.