الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021
 يوشيهيدي سوغا. (رويترز)

يوشيهيدي سوغا. (رويترز)

اليابان: رئيس الوزراء المرتقب عصاميٌ يسعى للاستفادة من خبرات آبي الدبلوماسية

قال رئيس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوغا، اليوم السبت، إنه يفتقر إلى المهارات الدبلوماسية التي يتمتع بها الزعيم المنتهية ولايته شينزو آبي، بما في ذلك صداقة آبي الشخصية مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وإنه سيحتاج إلى مساعدته إذا تولى المنصب الأعلى.

وأعلن آبي في أواخر أغسطس نيته التنحي بسبب مشاكل صحية. وهو يقود اليابان منذ عودته إلى السلطة في ديسمبر 2012 لفترة ثانية كرئيس للوزراء.

ومن المتوقع أن يفوز سوغا، كبير أمناء مجلس الوزراء، في انتخابات الحزب التي تجرى يوم الاثنين المقبل، ثم يتم التصديق على النتيجة في تصويت برلماني يوم الأربعاء بسبب الأغلبية التي تمتلكها الكتلة الحاكمة.

ويقول الخبراء إن آبي سافر إلى 80 وجهة خارجية خلال فترة ولايته، مما جلب الاستقرار والاتساق في الدبلوماسية اليابانية، ورفع مكانة البلاد في المجتمع الدولي. ولوحظ بشكل خاص تطويره صداقة شخصية مع ترامب.

وقال سوغا خلال مناظرة عامة مع المتنافسين الاثنين الآخرين: «كانت دبلوماسية القيادة التي تمتع بها رئيس الوزراء آبي مذهلة حقاً. لا أعتقد أنني أستطيع أن أكون مماثلاً له في ذلك». ويشارك في السباق أيضاً وزير الدفاع السابق شيبيرو إيشيبا، ووزير الخارجية السابق فوميو كيشيدا.

وأضاف سوغا: «أعتقد أن هناك موقفاً دبلوماسياً يناسبني وسأتمسك بأسلوبي الخاص، بينما أسعى أيضاً للحصول على مساعدة من وزارة الخارجية. بالطبع سأتشاور مع آبي».

عمل سوغا منسقا لسياسات آبي ومستشاراً له، وهو الرجل الرئيسي وراء السلطة المركزية لمكتب رئيس الوزراء. ويعد سوغا، ابن مزارع الفراولة في شمالي اليابان والسياسي العصامي، شخصية نادرة في عالم السياسة المتوارث إلى حد كبير في البلاد.

عبارات تأييد لسوغا. (رويترز)



ورغم نفوذه ومهاراته السياسية في الداخل، إلا أن سوغا لم يسافر إلى الخارج إلا قليلاً، ومهاراته الدبلوماسية غير معروفة، على الرغم من أنه من المتوقع إلى حد كبير أن يتابع أولويات آبي.

وفشل آبي في تحقيق أهدافه في تسوية خلاف إقليمي وتوقيع معاهدة سلام مع روسيا أو تطبيع العلاقات مع كوريا الشمالية.

وسيرث سوغا أيضاً أعمالاً غير مكتملة فيما يتعلق بتحديات أخرى. فالصين تواصل إجراءاتها الحازمة في بحر الصين الشرقي. وسيتعين عليه أن يقرر ما سيفعله بأولمبياد طوكيو وبجائحة «كوفيد-19» وتداعياتها الاقتصادية. وسيتعين عليه إقامة علاقة جيدة مع من يفوز في السباق الرئاسي الأمريكي.

وعلق عليه يو أوشياما، أستاذ السياسة بجامعة طوكيو، قائلاً: «لقد أظهر سوغا تأثيراً في السياسات المحلية، لكن مهاراته الدبلوماسية غير معروفة. لكنني أعتقد أنه سيكون هناك تغيير طفيف».

#بلا_حدود