الاحد - 25 أكتوبر 2020
الاحد - 25 أكتوبر 2020
المعارض التركي فتح الله جولن. (رويترز)
المعارض التركي فتح الله جولن. (رويترز)

الشرطة التركية تعتقل 106 للاشتباه في دعمهم لـ«جولن»

ذكرت وكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية أن الشرطة اعتقلت أكثر من 100 شخص أغلبهم جنود في الخدمة في عملية أمنية، اليوم الأربعاء، استهدفت أنصار الداعية فتح الله جولن الذي تتهمه تركيا بأنه كان وراء محاولة «انقلاب» 2016، التي يستغلها النظام التركي منذ ذلك الحين ذريعة لاعتقال معارضيه.

وتأتي موجة الاعتقالات الجديدة في إطار حملة مستمرة منذ أربع سنوات على شبكة جولن المقيم في الولايات المتحدة، والذي ينفي أي دور له في محاولة «الانقلاب» الفاشلة التي سقط فيها حوالي 250 قتيلاً.

وقالت الوكالة إن مكتب المدعي العام في إسطنبول أصدر أوامر اعتقال بحق 132 مشتبهاً به، منهم 82 من أفراد الجيش العاملين والباقون من المتقاعدين أو المفصولين من الجيش. وأضافت الوكالة أنه تم حتى الآن القبض على 106 في مداهمات لشرطة مكافحة الإرهاب في 34 إقليماً.

وأصدر ممثلو الادعاء، أمس الثلاثاء، في إقليم أزمير بغرب البلاد أوامر اعتقال بحق 66 من المشتبه بهم، منهم 48 يخدمون بالجيش في إطار تحقيق يتعلق بالقوات المسلحة.

ومنذ محاولة الانقلاب، جرى احتجاز نحو 80 ألفاً على ذمة المحاكمة، وعزلت السلطات أو أوقفت عن العمل نحو 150 ألفاً من العاملين بالحكومة وأفراد الجيش وآخرين. وطردت أكثر من 20 ألفاً من الجيش وحده.

وأمر ممثلو الادعاء في أنقرة، الجمعة، باعتقال عشرات المحامين للاشتباه في دعمهم لجولن.

وقالت اتحادات تركية ودولية للمحامين إن المطلوبين كانوا فقط يقومون بعملهم في تمثيل عملاء اتهمتهم السلطات بأنهم على صلة بالمعارض التركي، الذي كان في الماضي حليفاً للرئيس التركي رجب طيب أردوغان قبل أن يتحول إلى واحد من أشد منتقديه.

#بلا_حدود