الاحد - 07 مارس 2021
Header Logo
الاحد - 07 مارس 2021
الزعيم المحافظ ألفارو جوميز هورتادو. (أ ف ب)

الزعيم المحافظ ألفارو جوميز هورتادو. (أ ف ب)

كولومبيا: قادة سابقون في حركة «فارك» يقرون بالمسؤولية عن 6 جرائم قتل

أقر قادة سابقون في حركة القوات المسلحة الثورية المتمردة «فارك» في كولومبيا بمسؤوليتهم رسمياً عن قتل الزعيم المحافظ ألفارو جوميز هورتادو عام 1995.

وقالت محكمة الولاية القضائية الخاصة من أجل السلام لفترة ما بعد انتهاء الصراع، في بيان، أمس السبت، إن القادة الثلاثة السابقين، الذين أصبحوا الآن قادة لحزب «فارك» السياسي، الذي تحولوا إليه بعد اتفاق سلام عام 2016، أعلنوا في خطاب تحمل المسؤولية عن 6 جرائم قتل بين عامي 1987 و2002.

وعرضوا المساعدة في توضيح ما حدث، بحسب الولاية القضائية الخاصة من أجل السلام.

ومن بين الضحايا الجنرال بالجيش فرناندو لانداسابال رييس، والمشرع بابلو إميليو جوارين.

وظلت قضية إطلاق النار على جوميز هورتادو، نجل الرئيس السابق لوريانو جوميز، في العاصمة الكولومبية بوغوتا دون حل حتى الآن.

وكان السناتور والقائد السابق في فارك كارلوس لوزادا من بين الموقعين على الخطاب، الذي قالت محكمة الولاية القضائية الخاصة إنه تم استلامه في 30 سبتمبر.

وساعد لوزادا في التفاوض على اتفاقية السلام التي أنهت أكثر من 50 عاماً من النزاع المسلح بين فارك والحكومة الكولومبية.

وتسبب الصراع المسلح في كولومبيا في مقتل أكثر من 260 ألف شخص منذ عام 1958 وتشريد ما يقرب من 8 ملايين شخص، وفقاً للمركز الوطني للذاكرة التاريخية التابع للحكومة الكولومبية.

#بلا_حدود