الخميس - 25 فبراير 2021
Header Logo
الخميس - 25 فبراير 2021
No Image Info

استهداف عاصمة منطقة ناغورنو قره باغ بالصواريخ

ذكر مسؤولون في منطقة ناغورنو قره باغ اليوم الأحد، أن أهدافاً مدنية في عاصمة المنطقة المتنازع عليها تعرضت لهجمات بصواريخ أطلقها جيش أذربيجان.

وأعلن زعيم المنطقة التي يسيطر عليها انفصاليون أرمينيون مسيحيون، لكن معترف بها دولياً كجزء من أذربيجان ذات الأغلبية المسلمة، أرايك هاروتيونيان، عن هجوم على مدينة ستيباناكيرت على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر)، لكن لم يذكر مزيداً من التفاصيل.

ونشرت السلطات الأرمينية مقطع فيديو يظهر مباني ومركبات محترقة نتيجة للهجوم.


ورداً على ذلك هدد هاروتيونيان بمهاجمة منشآت عسكرية بأكبر مدن في أذربيجان، وحذر السكان الذين يعيشون هناك بأنهم يتعين عليهم المغادرة «لتجنب خسائر حتمية».

وبعد الإعلان، قالت أذربيجان إن قاعدة تابعة للجيش في ثاني أكبر المدن كنجه تعرضت لهجوم، ما أدى إلى مقتل شخص، كما تحدث جيش أذربيجان أيضاً عن إطلاق نيران المدفعية الثقيلة على قرى ومدن في أراضيه، أسفر عن سقوط ضحايا.

فيما نفت وزارة الدفاع في أرمينيا إطلاق نار على الأراضي الأذرية، وقالت السلطات في منطقة ناغورنو قره باغ المتنازع عليها إنهم هاجموا مطاراً عسكرياً بالمدينة، رداً على قصف أذربيجان مدينة ستيباناكيرت، عاصمة الإقليم.

وكانت قوات برية من أذربيجان شنت أمس السبت، هجوماً جديداً واسعاً في منطقة ناغورنو قره باغ المتنازع عليها، حسبما ذكرت وزارة الدفاع الأرمينية أمس السبت مشيرة إلى «قتال عنيف» برغم الدعوات الدولية لوقف إطلاق النار.

وتقدمت القوات الأذرية في المنطقة من جهتي الشمال والجنوب، بحسب الوزارة التي أضافت أنه تم إسقاط 3 طائرات حربية لأذربيجان.

ورداً على ذلك، قالت وزارة الدفاع في باكو إن مدينة تارتار وعدة قرى في الأراضي الأذرية تعرضت للقصف.

#بلا_حدود