الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021
لقطة تلفزيونية لاعتذار منسوب للمحتجز التايواني.

لقطة تلفزيونية لاعتذار منسوب للمحتجز التايواني.

تايبيه: ما أذاعته بكين عن «الجاسوس» التايواني «كذب وهراء»

اتهمت تايوان بكين بمحاولة إلصاق تهمة بمواطن تايواني محتجز في الصين منذ أكثر من عام بغرض تقويض العلاقات عن عمد، وذلك عقب أن أذاعت وسائل إعلام صينية ما وصفته بأنه اعتراف.

كانت السلطات الصينية قد احتجزت لي ميونج شو في أغسطس 2019 بعد أن دخل هونغ كونغ، والتقط صوراً للقوات الصينية المتجمعة عند حدود الصين مع هونغ كونغ، وقام بعد ذلك بتوزيعها عبر وسائل التواصل الاجتماعي لأصدقائه في تايوان.

وقدم لي ميونج في برنامج أذاعه التلفزيون المركزي الصيني، أمس الأحد، اعتذاره، وقال إنه تصرف وفقاً لدعم الحكومة التايوانية للحركة المطالبة بالديمقراطية في هونغ كونغ. وأضاف في البرنامج: «أعتذر عن بعض الأمور الخاطئة التي فعلتها. تلك الأمور ربما تكون قد تسببت في ضرر للبر الرئيسي».

وكانت السلطات الصينية قد صرحت سابقاً بأن لي ميونج كان يخضع للتحقيق لاتهامه بتعريض الأمن القومي للخطر.

في المقابل، وصف مجلس علاقات البر الرئيسي، أبرز وكالة حكومية تايوانية معنية بسياسات التعامل مع بكين، ما تم إذاعته بأنه «كذب تماماً». وأضاف «هذه دعاية سياسية خبيثة من الجانب الآخر، حيث يتم إلصاق تهمة القيام بأنشطة تجسس بمواطن تايواني لتقويض العلاقات عبر مضيق تايوان عن عمد».

#بلا_حدود