الأربعاء - 02 ديسمبر 2020
الأربعاء - 02 ديسمبر 2020
توقعات بتضاعف الوفيات في الأسابيع المقبلة. (رويترز)
توقعات بتضاعف الوفيات في الأسابيع المقبلة. (رويترز)

وفيات كورونا في إيران: حالة كل 5 دقائق

تنفد قدرة مستشفيات العديد من الأقاليم في إيران على استيعاب المزيد من حالات «كوفيد-19»، في وقت صار فيه فيروس كورونا المستجد يتسبب في نحو 300 وفاة يومياً، أي حالة وفاة كل 5 دقائق.

وتشكو السلطات الصحية الإيرانية من التهاون في قيود التباعد الاجتماعي. وقال نائب وزير الصحة إيراج حريرجي إن الجائحة قد تتسبب في 600 وفاة يومياً خلال الأسابيع المقبلة، ما لم يلتزم الإيرانيون ببروتوكولات الصحة في البلاد.

وعرض شريط الأخبار على التلفزيون الرسمي نبأ يفيد بأن إيرانياً يتوفى بسبب فيروس كورونا كل 5 دقائق، وذلك في ضوء أعداد الوفيات اليومية التي تعلنها السلطات وكانت في حدود 300 وفاة على مدى الـ20 يوماً الماضية.

(رويترز)

وقالت سيما سادات لاري، المتحدثة باسم وزارة الصحة للتلفزيون الرسمي، أمس الأحد، إن 32616 شخصاً توفوا بالفيروس وإن إجمالي حالات الإصابة المؤكدة بلغ 568896.

ويشكك بعض الخبراء في دقة الأرقام الرسمية المعلنة في إيران. وأشار تقرير لمركز الأبحاث التابع للبرلمان الإيراني في أبريل إلى أن أعداد إصابات ووفيات كورونا ربما تكون أعلى بمعدل الضعف تقريباً مما تعلنه وزارة الصحة.

وذكر التقرير أن حصيلة كورونا الرسمية في إيران لا تستند إلا لأعداد الوفيات في المستشفيات ومن أثبتت الفحوص إصابتهم بالمرض.

يذكر أن المدارس والمساجد والمتاجر والمطاعم وغيرها من المؤسسات العامة في طهران مغلقة منذ 3 أكتوبر. وقال التلفزيون الرسمي إن السلطات قررت تمديد الإغلاق إلى 20 نوفمبر في ضوء استمرار معدلات الإصابة والوفاة القياسية بـ«كوفيد-19».

(أ ب)

وقال مسؤولون إن «إجراءات وقيوداً صارمة» ستُفرض في 43 منطقة على الأقل في إيران لمدة أسبوع بسبب معدلات إصابة تبعث على القلق.

وتقول إيران إن العقوبات الأمريكية تعرقل جهودها لمواجهة التفشي. ورفضت واشنطن رفع العقوبات التي أعادت فرضها بعد أن انسحبت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في عام 2018 من الاتفاق النووي المبرم بين طهران وقوى عالمية عام 2015.

#بلا_حدود