السبت - 16 يناير 2021
السبت - 16 يناير 2021
إغلاق الطريق المؤدي إلى قصر الملك أمام المتظاهرين. (رويترز)
إغلاق الطريق المؤدي إلى قصر الملك أمام المتظاهرين. (رويترز)

متظاهرو تايلاند يُصعدون تحديهم وينظمون مسيرات أمام بنكٍ خاضع لسيطرة الملك

يعتزم نشطاء مناهضون للحكومة في تايلاند تنظيم مسيرات، اليوم الأربعاء، خارج أحد أكبر البنوك في البلاد، والذي يعد الملك ماها فاجيرالونكورن أكبر مساهم فيه، وذلك في أحدث تحدٍ للملك.

وكان المتظاهرون غيروا خططهم السابقة للاحتجاج أمام مكتب ممتلكات التاج الملكي، وهو الهيئة التي تدير الأصول التي تعود للملك، بعد تقارير بأنه سيكون هناك وجود مكثف للشرطة، بالإضافة إلى جنود وأنصار للملكية، لمواجهة المسيرات في الموقع.

وأعلنت مجموعة «الشباب الحر» الاحتجاجية تغيير خططها في صفحتها عبر موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، مساء أمس الثلاثاء، وأصدرت تعليمات للمتظاهرين بالتجمع أمام مقر بنك «سيام» التجاري بعد ظهر اليوم الأربعاء، بدلاً من نصب الديمقراطية التذكاري، لتنظيم مسيرة إلى مكتب «ممتلكات التاج الملكي».

(أ ف ب)

وتشهد تايلاند مظاهرات مناهضة للحكومة بشكل شبه يومي منذ يوليو، وطالب المتظاهرون مراراً بتشكيل حكومة جديدة، ووضع دستور جديد، وإصلاح النظام الملكي ليكون أكثر ديمقراطية وشفافية.

وأبدت حركة الاحتجاج المتنامية استهدافاً متزايداً للنظام الملكي القوي، الذي يقول المتظاهرون إنه يتمتع بنفوذ كبير على الحكومة، في حين يتهمه البعض بأنه أصل المشكلات السياسية في تايلاند.

(أ ف ب)

وقال المتظاهرون إن دعواتهم لإصلاح النظام الملكي لا تهدف إلى الإطاحة به كما يتهمهم بعض أنصار الملكية. وتستهدف مسيرة اليوم قضية الأصول الملكية التي نقلها الملك لتكون تحت سيطرته الشخصية بعد أن اعتلى العرش عقب وفاة والده. ويطالب المتظاهرون بإعادة الأصول لتكون تحت سيطرة القصر والحكومة.

وتفيد التقارير بأن فاجيرالونجكورن ضمن أغنى الملوك في العالم.

(رويترز)

#بلا_حدود