الجمعة - 05 مارس 2021
Header Logo
الجمعة - 05 مارس 2021
«توغل» جوي مكثف ثانٍ خلال 48 ساعة. (رويترز)

«توغل» جوي مكثف ثانٍ خلال 48 ساعة. (رويترز)

لليوم الثاني.. تايوان ترصد توغلاً كبيراً لطائرات حربية صينية

قالت تايوان إن طائرات تابعة لسلاح الجو الصيني، بينها 12 مقاتلة، توغلت في منطقة الدفاع الجوي للجزيرة لليوم الثاني اليوم الأحد، وذلك مع تصاعد التوترات قرب الجزيرة بعد أيام فقط من تولي الرئيس الأمريكي جو بايدن إدارة البيت الأبيض.

وتعتبر الصين تايوان جزءاً من أراضيها، وصعّدت خلال الأشهر القليلة الأخيرة نشاطها العسكري على مقربة منها. إلا أن أنشطة الصين في مطلع الأسبوع الجاري شهدت تصعيداً مع إرسالها مقاتلات وقاذفات، بدلاً من طائرات الاستطلاع، كما كانت الحال خلال الأسابيع الأخيرة.

وغداة توغل 8 قاذفات صينية و4 مقاتلات في منطقة دفاع جوي للجزيرة، أمس السبت، فوق المياه الفاصلة بين الجزء الجنوبي من تايوان وجزر براتاس، التي تسيطر عليها تايوان في بحر الصين الجنوبي، حلقت 15 طائرة أخرى في المنطقة نفسها، اليوم الأحد، حسبما قالت السلطات في تايوان.

وقالت وزارة الدفاع التايوانية، إن الصين أرسلت 6 مقاتلات من طراز (جيه-10) و4 من طراز (جيه-16) ومقاتلتين من طراز (إس.يو-30) وطائرة استطلاع من طراز (واي-8) وطائرتَي (واي-8) مضادتين للغواصات. وأضافت الوزارة أن القوات الجوية التايوانية نشرت مقاتلاتها للرد.

ولم يصدر تعليق من الصين حتى الآن، وهي التي قالت في الماضي إن خطوات كهذه تهدف للدفاع عن سيادة البلاد، واتُخذت لتعمل بمثابة تحذير ضد «مؤامرة» بين الولايات المتحدة وتايوان.

ومن المرجح أن تزيد الخطوة من قلق واشنطن التي حثت الصين، أمس السبت، لتوقف الضغط عن تايوان، وأكدت التزامها تجاه الجزيرة ورغبتها في توطيد العلاقات.

وفي وقت سابق، اليوم الأحد، قال الجيش الأمريكي إن مجموعة من حاملات طائرات أمريكية بقيادة حاملة الطائرات (تيودور روزفلت) دخلت بحر الصين الجنوبي المتنازع عليه لتعزيز «حرية البحار».

وكمعظم الدول، فإن الولايات المتحدة ليس لها علاقات دبلوماسية رسمية مع تايوان، لكنها ملتزمة قانوناً بأن تزود الجزيرة بوسائل الدفاع عن نفسها.

#بلا_حدود