الخميس - 04 مارس 2021
Header Logo
الخميس - 04 مارس 2021
جيش ميانمار يحاصر مقر استراحة نواب البرلمان بالعاصمة - رويترز.

جيش ميانمار يحاصر مقر استراحة نواب البرلمان بالعاصمة - رويترز.

جيش ميانمار يحاصر مقر استراحة نواب البرلمان بالعاصمة

ظل المئات من أعضاء البرلمان في ميانمار قيد الإقامة الجبرية داخل مقر استراحتهم الحكومية في عاصمة البلاد، اليوم الثلاثاء، بعد يوم من انقلاب نفذه الجيش، وتضمن اعتقال كبار السياسيين ومن بينهم الزعيمة الحائزة على جائزة نوبل للسلام، أونغ سان سو تشي.

قال أحد النواب إنه و400 من أعضاء البرلمان تمكنوا من التحدث داخل مجمع الاستراحات، والتواصل مع دوائرهم الانتخابية عبر الهاتف، لكن لم يُسمح لهم بمغادرة المجمع السكني في نايبيداو.

وأضاف أن الشرطة تمركزت داخل المجمع، بينما كانت قوات الجيش في الخارج.

وقال النائب إن السياسيين، الذين ينتمون لحزب الرابطة الوطنية من أجل الديمقراطية بزعامة سو تشي وأحزاب أصغر، أمضوا ليلة بلا نوم قلقين من احتمال اقتيادهم، لكنهم بخير.

وذكر النائب - الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته حرصاً على سلامته - «كان علينا أن نظل مستيقظين، وأن نكون متيقظين».

جاء استيلاء الجيش على السلطة في الصباح الذي اجتمع فيه النواب من جميع أنحاء البلاد في العاصمة لافتتاح الدورة البرلمانية الجديدة، ويأتي بعد أيام من القلق من احتمال وقوع الانقلاب.

قال الجيش إن الاستيلاء على السلطة كان ضرورياً، لأن الحكومة لم تتخذ أي إجراء بشأن مزاعم تزوير الانتخابات التي أجريت في نوفمبر الماضي، والتي فاز فيها حزب سو تشي الحاكم بأغلبية المقاعد البرلمانية - ولأنها سمحت بإجراء الانتخابات على الرغم من جائحة فيروس كورونا.

#بلا_حدود